^ انا اتنفســك ^ ~ (البارت #10)

البارت العاشر ❤

11

تشانيول : و لكنى  مشتاق لكى كثيرا

اوشى : اوبا اسفه  ليس اليوم و لكن ارجوك كن صبورا

تشانيول : ( يمزح ) لا استطيع الصبر

اوشى : ( بغضب ) اوبا الجميع فى الخارج لا تكن مجنون انا سأنام

تشانيول : ( بغضب ) اذا نامى سأتمشى خارجا

( تركها و خرج و كان يمسك هاتفه و عندما خرجت ورائه سمعته يتحدث فى الهاتف )

تشانيول : سأشتاق لكى .. ( رأى اوشى ) سأغلق الان

اوشى : مع من تتحدث الان ؟ و لماذا خرجت الان ؟

تشانيول : كنت سأختنق لذا خرجت من الغرفه

( تركها و ذهب الى الغرفه و لم يخبرها مع من كان يتحدث على الهاتف و ذهبت ورائه )

اوشى : لماذا تتركنى و تذهب عندما اعترض على شئ ؟ ماذا بك ؟

تشانيول : لا شئ .. انا بخير و لكن لما انتى هكذا ! لا اشعر ابدا انك مشتاقه لى ابدا

اوشى : ممممم لا تشعر باشتياقى لك .. هذا هو السبب ليجعلك عصبى لهذه الدرجه ؟

تشانيول : انا لم اتعصب . سأنام فى الخارج ..

( تركها و خرج من الغرفه و لكنها ذهبت خلفه و اوقفته )

اوشى : لما انت هكذا ؟ كل هذا لانى لم اقترب لك ؟

تشانيول : ( بدأ بالصراخ ) وهل هذا شئ غير هام بالنسبه لكى؟

كلما اقتربت منك تخلقين الاعذار لكى تبتعدى عنى و لا تودين الاقتراب منى

( الجميع استيقظو و خرجو و احاطوهم و هم  مندهشون من صوت تشانيول العالى و هو يصرخ بوجه اوشى )

اوشى : ( الدموع فى عيونها ) انا اختلق اعذار لابتعد عنك

تشانيول : نعم .. لقد اختنقت مما تفعلينه معى و دائما تبتعدى بحجه انك محرجه

كيف انتى محرجه من شخص عشتى معه ثلاث سنوات ام تستغلين هذا العذر لكى تبتعدى

هل كرهتينى ؟ ام تكرهين علاقتنا الان ؟

اوشى : O_O اكره علاقتنا !! ما الذى تقوله ؟

تشانيول : انتى لا تعلمى عن شعورى عندما ترفضينى او تبتعدين عنى

اشعر انك تكرهينى حتى اشعر انى اجبرك و انتى لا تريدين اى شئ منى

كاى : يا … ما الذى تقوله ؟ هل جننت لتتحدث عن هذا فى العلن هكذا

اوشى : اتركه اوبا .. لقد اوضح الان انه لا يحبنى مطلقا .. هو تغير الان كثيرا

تشانيول : هذا ما فهمتيه من كلامى اذا انا لا احبك .. و لكن اخفى عنك انك لا تستطيعين الانجاب مره اخرى

حتى لا تنجرحين .. هل انا لم احبك حتى الان

اوشى : O_o  ماذا ؟!!!!

( الجميع اتصدمو من ما قاله تشانيول و الجميع ينظرون لبعضهم بدون حراك )

اوشى : لا استطيع الانجاب ؟ O_O ما الذى تقوله ؟

تشانيول : عند انجابك قال الطبيب ان فكرتى بالانجاب ثانيا لن تستطيعى العيش بعدها

لانى احبك لم استطع قول هذا و لكن يتضح انك تكرهينى

اوشى : ( عيناها غارقه فى الدموع ) توقف .. سأدخل انام

( هرعت الى غرفتها مسرعه  و هى تبكى و نامت بجانب الطفل و الجميع فى الخارج منزعجين تماما )

سوهو : هل جننت ما الذى فعلته هذا و ما الذى تقوله ؟

( اوضح لهم تشانيول امر مشكلتها فى الانجاب و لكن الجميع كانو منزعجين من اهانته لها امامهم فى امورهم الشخصيه )

كريس : اذا سننام الان و عند استيقاظها صباحا حاول ان تتصالحا معا

تشانيول : انا لم اغلط بحقها فقط قلت كل ما لدى

كريس : انت اهنتها كثيرا حتى انك تحدثت فى امور شخصيه بينكم لذا يجب ان تعتذر الان

تشانيول : هيونغ .. لا تتدخل

سوهو : كيف لما الا نتدخل لقد تكلمت فى الامر فى العلن انت مخطئ بحقها

بيكى : لننم الان و غدا سيحل الموضوع

( ذهب الجميع للنوم و تشانيول معهم و لكن فى وسط الليل بينما الجميع نائم

كانت تجمع اوشى ملابسها و ملابس الطفل و خرجت لتحاول الخروج من المنزل بدون ان  يشعر بها احد

و لكن كان كاى لم ينم بعد فسمعها و هى تبكى و ذهب اليها و اوقفها خارج المنزل)

كاى : يـا .. الى اين تذهبين ؟

اوشى : كاى ارجوك اتركنى

كاى : لا لن اتركك الى اين ذاهبه ؟

اوشى : سأختفى من حياته ارجوك لا توقفنى

كاى : ما الذى حدث هو سيتصالح معك غدا

اوشى : اوبا انت لم تفهم ما حدث و لن تشعر به متلى ارجوك لا تقل لاحد انك رأيتنى و انا سأذهب الان

كاى : حسنا اخبرينى الى اين ستذهبين و انا لن اخبر احدا فقط لاطمئن عليكى

اوشى : سأذهب الى والدتى و لكن سأجبرها الا تخبره عن شئ لا اريده يعرف بمكانى ارجوك

كاى : حسنا سأوصلك الى هناك

اوشى : لا انا سأذهب وحدى ارجع انت لكى لا يشعر احد بك

كاى : حسنا و لكن سأتصل بك لاطمئن عليكى فقط ان احتجتى شيئا اتصلى بي

( ذهبت اوشى الى بيت ام تشانيول و اخبرتها بما حدث و قالت لها الا تخبره عن مكانها و كأنها لم تعرف شيئا

و وعدتها الام بهذا و الاب و يورا ايضا و عندما أتى الصباح ذهب تشانيول الى الغرفه و لم يجدها  فى الغرفه )

تشانيول : اوشى يـــا …. دى او يا ام ترى اوشى

دى او : لا لم اراها لماذا ؟

تشانيول : هى ليست فى الغرفه ولا الطفل ايضا

دى او : O_O ماذا ؟ لنبحث عنها جيدا

( الجميع ظلو يبحثون عنهما فى جميع ارجاء المنزل و ظلو يتصلون بها و لم ترد ابدا على احد )

تشانيول : لن ترد ابدا هى عنيده و لكن لم يرها احدا منكم عندما غادرت ؟

الجميع : ( صمت )

كاى : انت تقول انها عنيده و لكنها فتاه قويه تحملت اهانتك لها و لن تتكلم و انت كنت وقحا معها

تشانيول : لقد اخبرتكم لن تتدخلو من الان

كاى : اذا لنذهب يا رفاق انه يفقد صوابه الان

( خرج الجميع و ركبو فى باص كبير معا و عند عودتهم الى بيتهم )

لاى : انا لم اصدق ما فعله تشانيول امس و لكن هناك شئ غريب فى الامر

لوهان : انا ايضا اعتقد ان هناك شئ غريب و لكن ما هو يا ترى

كاى : يا شباب هناك شئ غريب لا احد يعلمه غيرهم لذا لا يجب ان نتدخل

تشين : و لكن اوشى محبطه جدا و يجب ان نعرف اين هى الانحتى نطمأن عليها

كاى: لا تقلقو هى بخير و بأمان هى و الطفل

شيومين : هل كلمتها ؟

كاى : لقد رأيتها و هى مغادره و لكنها طلبت منى الا اخبر احدا عن مكانها و لكنها اخبرتنى لكى اطمأن فقط

لذا ارجوكم لا تخبروه بأى شئ هذه رغبتها

الجميع : حسنا

( فى نفس اليوم ذهب تشانيول الى بيت والدته ليزورهم فى المنزل و اخفت الام اوشى فى غرفه يورا و قالت لها لا تحدثى ضجه حتى يذهب

و عندما وصل الى المنزل اختفت اوشى فى غرفه يورا و لكنها كانت تبكى )

تشانيول : مرحبا امى كيف حالك ؟

الام : مرحبا ابنى انا بخير كيف حالك انت ؟

تشانيول : انا بخير

الام : و لكن اين زوجتك و طفلك لما لم تحضرهم معك ؟

تشانيول : اوشى متعبه قليلا لذا لا استطيع احضارهما

( كذب عليهم و لكنهم يعلمون بكل شئ لذا لم يجادلوه و تظاهرو انهم لا يعلمون بشئ

و فى يوم ما اتصل كاى باوشى على الهاتف )

كاى : اوشى هل انتى بخير

اوشى : نعم اوبا انا بخير امى و ابى يهتمون بى كثيرا

كاى : هل تشانيول اتصل بك ؟

اوشى : لا لم يتصل الا مره واحده من يومها

كاى : ماذا O_O ! و لكن كيف له ان لا يتصل بك ابدا ؟

اوشى :  اعتقد انه كان يحتاج ان يكون وحده

كاى : اوشى الجميع يريدون الاطمئنان عليكى

اوشى : هل اخبرتهم بمكانى ؟

كاى : لا ولكنهم يعلمون انى اتواصل معك و سوهو يريد الحديث معك

اوشى : حسنا اعطينى اياه

سوهو : مرحبا اوشى كاى اخبرنى انك بخير و لكن ستظلين مختفيه الى متى ؟

اوشى : اوبا لا يمكننى الظهور الان انا مريضه لقد اتصلت بالطبيب و عرفت انى عندى مشاكل فى الرحم لذا لا يمكننى الانجاب

سوهو : حسنا هل يمكننا ان نتقابل و نتحدث قليلا

اوشى : حسنا اوبا و لكن لا تخبر تشانيول عن الامر

سوهو : لا تقلقى نريد ان نقابلك فى منزلكم و لكن تشانيول فى نفس الوقت سيكون بعيدا لا تقلقى

اوشى : حسنا اوبا سأقابلكم هناك غدا فى المساء

( اغلقا الخط و لكن كاى و سوهو تجادلا حول هذا الامر )

كاى : هيونغ ما الذى تحاول فعله الان ؟

سوهو : تشانيول سيكون هناك و هى ستذهب و عندما يتلاقون سيتحدثون بالتأكيد و نحن سنذهب متأخرين قليلا حتى نحاول ان نجمعهم مره اخرى

كاى : فكره جيده هيونغ و سنحاول تقربهما مره اخرى

( جهزور الامر و وصلت اوشى الى المنزل و جلست فى الخارج و لكنها لم تتحدث و بعد قليل بكى الطفل ف حاولت ان تهدئه و عندها سمعت صوت شيئا يقع من غرفتها

فكانت ذاهبه الى غرفتها فى نفس الوقت وصلو اكسو الى المنزل و عندما وصلو كانت اوشى تفتح باب غرفتها لتجد O_O

تشانيول فى احضان فتاه اخرى و عندما رأتهم اوشى وقعت على الارض و هى تصرخ من الصدمه و لكن تجمع الجميع بجانبها و الكل كانو مصدومين O_O

كان الجميع فى ذهول و كأن الوقت توقف بدون حراك و كل ما فعلته اوشى صرخت مره واحده و لن تتحدث بعدها و الدموع تنهمر وحدها

و بعد مرور دقيقه من الصدمه ساعد كاى اوشى فى النهوض مره اخرى و ابتعدا عن الغرفه و الجميع ابتعد و اوشى ذهبت لتأخذ الطفل و تذهب من المكان و لك كريس اوقفها )

اوشى : اتركنى اوبا

كريس : لا يمكننى تركك فى هذه الحاله انتظرى قليلا

( خرج تشانيول من الغرفه و ذهبت هذه الفتاه التى كانت معه فى الغرفه بينما الجميع جالسين بهدوء منتظرينه و كريس ممسك باوشى ودى او يحمل الطفل )

سوهو : هل يمكنك اخبارنا عن هذه المهزله الان ؟

تشانيول : اسف لما رأيتموه و لكن هذه حياتى لذا لا تدخلو فيها

كاى : هل جننت الان تقوم بفعل الخطأ ثم تقول لا نتدخل لماذا اذا نحن اصدقاء

تشانيول : ( ذاهب الى اوشى ) اوشى هل لنا ان نتحدث قليلا

اوشى : ليس بيننا اى كلام .. كلامى لك الان هو انه يجب ان ننفصل الان

تشانيول : ننفصل ! هل جننتى ؟ نحن بيننا طفل هل نسيتى ؟

اوشى : ( تصرخ بغضب ) انت هو المجنون الان و انا لم انسى ان بيننا طفل و لكن لا اريدك اب لهذا الطفل و هذا حقى الان

تشانيول : لا انا ابوه و سأظل ابوه حتى اموت

اوشى : حسنا .. و لكن لن تكون زوجى حتى تموت

تشانيول : لا لايمكننى الانفصال عنك

اوشى : و هذا هو ما لدى .. سأنفصل عنك من الان الى الابد

( تركته و ابتعدا و بالفعل انفصلا و فى يوم انفصالهم فى المحكمه قام بالتحدث معها قليلا )

تشانيول : سأذهب من المنزل و هذا سيكون منزلك انتى و الطفل و لكن سأآتى لارى ابنى

اوشى : حسنا

( بعد مرور اسابيع و عده اشهر زارها كريس فى المنزل وحده )

كريس : كيف حالك وحدك الان ؟

اوشى : انا بخير اوبا

كريس : هذا ليس واضحا ابدا لقد خسرتى وزنا و ايضا انتى مرهقه تماما

اوشى : لا تقلق هذا فقط لان الطفل بدأ يكبر و انا اهتم به دائما

كريس : الا تشعرين بالاشتياق له ؟

اوشى : اوبا لا تتحدث عن هذا الموضوع رجاءا

كريس : اريد اخبارك بشئ .. انه مريض و لا يريد الاكل ابدا و لا يهتم بشئ

و هو نادم حقا على ما فعله

اوشى : اوبا لماذا تخبرنى بهذا انه ماضى بالنسبه لى

كريس : انسيتى انتى تعيشين لانك تتنفسى حبه لماذا الان تفعلى هذا ؟

اوشى : اوبا ارجوك انت تعلم بكل شئ ف لا تقول هذا الى الان لقد تألمت كثيرا كنت اشعر ان قلبى يتمزق

كريس : اذا ما رأيك ان تمزقى قلبه ايضا

اوشى : كيف هذا ؟

كريس : اوووووه انتى فعلا مشتاقه له لذا تريدين ان تمزقى قلبه ليشعر بما شعرتى

اوشى : هل تحاول الايقاع بى الان ؟

كريس : لا فقد كنت احاول لفت انتباهك انه لا يمكنك الكذب فى هذا الامر

اوشى : اوبا هل اطلب منك شيئا

كريس : تفضلى

اوشى : هل يمكنك مساعدتى فى ان امزق له قلبه مثلما فعل

كريس : هل تتحدثين بجديه الان

اوشى : نعم اتحدث بجديه  اريد تمزيق قلبه

كريس : ما هى الفكره فى رأسك ؟

اوشى : لنوضح اننى فى علاقه معك انت

كريس : O_o ماذا !

اوشى : ارجوك اوبا وافق ارجوك

كريس : اذا انتى تحبينه لهذا الحد

اوشى : لا يمكننى قولى انى احبه فقط انا لا يمكننى العيش بدونه

كريس : حسنا سأساعدك

( اتفق كريس و اوشى على خطه يفعلوها لكى يكشفهم تشانيول و يعرف انه بينهم شئ ما

و فى يوم كان الجميع نائم و تشانيول فقط الذى لم ينم و هاتف كريس رن )

كريس : الجميع نائم حبيبتى لا يمكننى التحدث هنا

– و انا ايضا مشتاق لكى

– اوشى سآتى اليكى غدا و سأقضى معك اليوم كامل

( تشانيول سمعه و هو يقول اوشى فقام من مكانه و ذهب ليسأله و لكن كريس لم يجاوبه ابدا اخذ منه الهاتف و خرج مسرعا و الجميع استيقظ من الضجيج

فذهب كريس ورائه ليأخذ منه هاتفه و لكنه قد ركب السياره و ذهب الى منزل اوشى و الجميع ركبو السيارات و ذهبو ورائه و عندما وصل تشانيول المنزل )

تشانيول : لما لم تسامحينى على ما فعلته و انتى تفعلين مثلما فعلت

اوشى : ماذا تقصد ؟ و لماذا اتيت الى هنا فى هذا الوقت

( دخل باقى الاعضاء الى المنزل ثم ذهب الى كريس و سحبه من ياقته و الجميع مزهول )

تشانيول : اذا من الذى كان سيقضى معك اليوم غدا .. اليس هو ؟

اوشى : اووووه لقد علمت .. اذا ما الذى تريده هذه حياتى الخاصه و لا احب تدخل احد  بحياتى

تشانيول : انا زوجك و انتى تخونينى الان

اوشى : انت لست زوجى و ليس لك الحق للتدخل فى شؤنى

تشانيول : انتى زوجتى و ستكونين معى فقط و انا احبك انتى فقط

اوشى : اذا ما الذى تشعر به الان بعد خيانتى لك .. الم تشعر بتمزق قلبك .. الم تشعر بألم الموت

تشانيول : ( بهدوء ) انتى ما زلتى حبيبتى و زوجتى ارجوكى لا تفعلى هذا

كريس : ليس من حقها ان تفعل هذا عندما انفصلت عنك و لكن هذا من حقك و هى زوجتك

تشانيول : اخرس انت ايها الحقير

كريس : تشانيول لا تنسى انا صديقك و اوشى لم تخونك ابدا هذه لعبه لكى تشعر بما هى تشعر به

تشانيول : O_o ! ماذا ؟

اوشى : هذا حقيقى انا لم افعل هذا فقط لاجعلك تشعر بوحدتى و المى و لكنك حتى لم تفكر الا فى نفسك

تشانيول : ارجوكى انا ما زلت احبك لنعود لبعضنا و انا نادم حقا و لن افعل هذا مطلقا

اتمنى ان يكون اعجبكم و انتظر تعليقاتكم و نقدكم ^_^

8 تعليقات على “^ انا اتنفســك ^ ~ (البارت #10)

  1. تعقيب: روايه ^ انا اتنفســك ^ | ღ EXO ღ

  2. حبيت الرواية جدا وان شاء الله يرجعون لبعض
    عجبتني خطة كريس لكن حسيتها متهورة شوي ويمكن تخرب كل شي زيادة على ماهو خربان لكنها نجحت كويس
    انتظر البارت الجاي
    فايتينق

  3. اووووووووووووووووووووووووووه انا قلبي اتقطع عليهم بجد
    بس جامد موضوع الخطة ده صددددددددددددددمة بس واااااااااااااااااااااااو بجد
    تسلم ايديكي ^_^

  4. القصة روووووعة و انا تأثرت بيها كثيييييييير
    كمسمدا اوني غلى الرواية
    كوماوا اوني 🙂
    انيوهغاسيو

اسعدونا بتعليقاتكم

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s