^ انا اتنفســك ^ ~ (البارت #11)

البارت الحادى عشر ❤

11

تشانيول : ارجوكى انا ما زلت احبك لنعود لبعضنا و انا نادم حقا و لن افعل هذا مطلقا

سوهو : لنذهب نحن هذا امر بينهم و ارجوك كريس لا تتدخل ابدا مره اخرى

اوشى : سوهو اوبا انا من طلبت من كريس اوبا هذا و اذا تريدون الرحيل فخذو تشانيول معكم

سوهو : و لكن يجب ان تتفاهمو بحريه

اوشى : ليس بيننا شئ لنتفاهم بشأنه

لاى : اسف اوشى لتدخلى و لكن ما فعلته مع كريس هيونغ يظهر محبتك الى تشانيول

اوشى : ( بغضب ) لاى اوبا و هل ستسامح احدا خانك بهذه السهوله

تشانيول : انا على استعداد لفعل اى شئ لكى تسامحينى

كاى : اوشى هل لى بكلمه جانبا تعالى معى للحظه

( كاى اخذ اوشى جانبا بعيدا عنهم )

كاى : اوشى هو حقا نادم و يحبك و هو دائما يفكر بالطفل و بحياتكم سابقا حاولى مسامحته

اوشى : لانك صديقى اريد ان اقول لك شيئا

انا سأسامحه و لكن ليس الان فقط بعد ان اعيده الى عقله

كاى : (يبتسم ) اذا انتى فعلا تحبينه

اوشى : نعم احبه هو كل ما لدى

( عادا اوشى و كاى الى مكانهم معهم و لكن اوشى و كاى غيرا تعابير وجههما للغضب مره اخرى )

كاى : لنذهب الان فهى لن تسامحه

تشانيول : اذهبو جميعكم و سألحق بكم

كريس : لن تتأخر ايها الاحمق فلدينا حفل غدا

تشانيول : لا توبخنى فانت هو الاحمــ….

سوهو : تشانيول انتبه لالفاظك لاتنسى انه اكبر منك و القائد و ايضا هو السبب فى وجودك هنا الان

تشانيول : حسنا سألحق بكم

( سمعت اوشى صوت بكاءالطفل فذهبت الى الداخل لتراه  و عندما عادت بالطفل الى الخارج كانو قد ذهبوا عدا تشانيول )

اوشى : لما لا تذهب من هنا هذا ليس بيتك

تشانيول : اريد ان ارى الطفل ( يمد يده لتعطيه الطفل ) اووه ابنى لقد كبرت قليلا

لقد اشتقت اليك كثيرا اريد ان انام وانت باحضانى

اوشى : هذا لن يحدث لقد رأيته الان و الوقت متأخر يمكنك المجئ فى وقت باكر لتراه هيا اذهب من هنا

تشانيول : الى متى سنظل هكذا بعيدين عن بعضنا

اوشى : الى الابد

تشانيول : و لكنك تحبينى و انا احبك ارجوكى لا تعذبينا اكثر من هذا

اوشى : لا اعذبك ! انت من عذبنى و ليس انا

انت من اخرج جميع اسرارنا امام الجميع

انت من رأيته فى احضان فتاه اخرى

انت من فعل ذلك و ليس انا

تشانيول : لنحل الامر الان

انا نادم حقا على معرفتى لهذ الفتاه و انا اعترف انا من تغير منذ ان عرفتها

و لكنى لم اعد اعرفها و ايضا لن اتعامل معك بتلك الطريقه مره اخرى

اوشى : اتعرف . انا لست غاضبه من انك اخرجت اسرارنا و لكن سعيده لانك فعلت ذلك

و كنت اعلم ان هناك شئ تغير بحياتك لانك لم تعترض على خجلى ها منذ ان تزوجنا

و انت من اخطأت و اوضحت للجميع هذا الخطأ

تشانيول : انا اعلم انه ليس من حقى مطالبتك بمساحتى و لكن احاول لانى احبك

اوشى : و لكن انا لا احبك

تشانيول : لا تكذبى انتى تحبينى لدرجه انك لا تستطيعين العيش بدونى و انا ارى ذلك بعينى

لقد خسرتى و زنا و حتى انك ضعفتى كثيرا

اوشى : هذا ليس له علاقه بك فقط لان الطفل يكبر و يحتاج لرعايه اكثر

تشانيول : ( يضع الطفل على الاريكه و يقترب منها ) لا انتى تكذبين انا اعرفك اكتر منك

اوشى : اذهب من هنا ولا تحاول الاقتراب منى

تشانيول : الم تشتاقين لاحضانى .. فأنا مشتاق لكى ( الدموع فى عيونه )

اوشى : انت تبكى الان ! هلا اخبرتنى كم مره بكيت فيها منذ هذا الوقت ؟ ف انا لم يأتى يوم لم ابكى فيه

تشانيول : و انا لم يأتى يوم لم اشرب فيه لكى انسى ما حدث

اوشى : انا من نسيت علاقتنا السابقه لذا اخرج الان الوقت متأخرو لا يمكنك البقاء اكثر

تشانيول : لا انتى لن تنسى علاقتنا و الا لما فعلتى هذا

اوشى : قلت لك كنت قد اموت بدون ان تشعر بألمى .. و حتى الان انت لم تشعر به

تشانيول : هل تودين ان اراكى فى هذا الموقف لكى اشعر بالالم مثلك ؟

اوشى : انا لست حقيره مثلك لكى افعل مثلما فعلت .. انا اريد ان اختلع قلبك من مكانه

تشانيول : و هل هذا سيريحك ؟ اذا اختلعيه ( يكشف صدره )

اوشى : ابتعد .. الغضب يكبر فى قلبى و اذا اقتربت سأقتلك و سأختلعه حقا

تشانيول : حسنا اهدئى و حاولى ان تخلعيه و ضعى كل قوتك فى تعذيبى حتى تهدئى و لكن ارجوكى سامحينى

اوشى : ارجوك ابتعد ان الامر بجديه انا النار تأكل قلبى الان

تشانيول : و انا لا امزح افعلى ما يهدئ قلبك بى

( اوشى اقتربت منه و عضته من مكان قلبه حتى المتها اسنانها و بعد ان انتهت ظلت ممكسه بياقته و تبكى )

اوشى : لماذا فعلت هذا ؟ لماذا خنتنى ؟ فانا احبك حقا

تشانيول : ( عيونه مليئه بالدموع و يمسك بها بين ذراعيه ) انا اسف حقا انا غاضب من نفسى كثيرا

لا اعلم لما فعلت هذا و لكنى كنت حقيرا انا احبك حقا

اوشى : حقا انت غبى و حقير ( تضربه بيديها على صدره و تبكى ) انا احبك ايها الغبى

( تشانيول حاول تهدئتها و بعد ان هدئت جلسا و عم الصمت لمده حتى هدئو الاثنان )

تشانيول : هل انتى بخير و هادئه الان  ؟

اوشى : نعم

تشانيول : لقد اشتقت للعيش معك انتى والطفل الن تسامحينى ؟ انا حقا مشتاق لكم

اوشى : لن اسامحك حتى يهدأ قلبى

تشانيول : اذا ما الذى تودين فعله حتى تهدأين قلبك ؟

اوشى : انت سترفض هذا انا اعلم

تشانيول : فقط اخبرينى ما الذى سيجعلك تسامحينى

اوشى : ثلاث اشهر سأعضك مثل اليوم حتى يهدأ قلبى و بعدها سأسامحك

تشانيول : ثلاث اشهر ! O_O ممممم حسنا اوافق و لكن بعدها ستنسين ما حدث و لنبدأ حياه جديده

اوشى : هذا اذا كنت حقا تريد ان تعود الى بيتك و تعود الى تشانيول الذى احببته فى البدايه

تشانيول : سأجعلك تنسين تشانيول الحقير الى الابد اعدك بذلك

اوشى : حسنا اذهب الان  و ستأتى كل يوم لاعضك و تعود الى عملك و لكن اذا لم يكتمل الثلاث اشهر فانا سأبدا العد من جديد

تشانيول : مم حسنا و لكن هل يمكننى البقاء معك اليوم ؟

اوشى : لا نحن لم نعد الى بعضنا لكى تبقى هنا ارجوك ارحل

تشانيول : ( يقترب ) لدى سؤال .. الم تشتاقى لرؤيتى ؟

اوشى : ( تبتعد ) الطفل سيستيقظ و انا اريد النوم ارجوك اذهب

تشانيول : ( يمسكها من كتفيها ) انتظرى فقط اريد ان اقول شيئا

( يقترب من اذنيها و هو ممسك بها )

اعترف بخطأى بالكامل و لكن هل لى ان اقول سبب خطأى هذا ؟

اوشى : تكلم و لكن اترك ذراعى ( تبتعد )

( ظل ينظر اليها ويقترب و هى تبتعد حتى اصدمت بحائط خلفها و وقفت بدون ان تتحرك تنظر الى الارض )

تشانيول : لا تقلقى هكذا انا فقط اريد ان اخبرك بالاسباب التى جعلتنى افعل ما فعلته لذا اسمعينى

اوشى : حسنا تكلم

تشانيول : ( يرفع رأسها لتنظر اليه ) بعد ان انجبتى ابننا نبهنى الطبيب الا اتعبك ابدا بسبب انك تملكين مشكله فى الانجاب مره اخرى

و ايضا كنت اخاف عليكى عندما اقترب منك حتى بدأتى انتى تنامين بعيدا عنى و بعدها بدأت اشعر ان مشاعرك تجاهى انتقلت كامله الى تشان شى

ايضا عندما سافرت كنت اتحدث اليكى و لم اجد منك حتى مشاعر الاشتياق فى الحديث حتى تعرفت الى تلك الفتاه

و بعدما جئت حاولت الاقتراب منك ثانيا لكى نعود معا بمشاعرنا و لكنك حاولتى الابتعاد ثانيا لذا اختنقت من انك لا تعطينى مشاعر حبك نحوى ابدا

عندما تحدثت معها كانت تحاول التقرب منى بكل الطرق حتى رأيتينا فى هذا الوضع الحقير

و لكن بعد ان تركتنى انتى شعرت بالوحده فهى فقط كانت تسلينى و لكنك زوجتى و ام طفلى

و بعدها شعرت بما فعلته و لكن تصرفاتك كانت دافع كبير لما فعلته انا فارجوكى لا تبعدى مشاعرك بعيدا مره اخرى

اوشى : انا لم ابعد مشاعرى ابدا و لكنك جرحتنى جرحا عميقا و ايضا عندما علمت بانى لا يمكننى الانجاب مره اخرى كنت اتألم كثيرا

تشانيول : انا لا اريد طفل اخر فقط اريدكم معى انتى و تشان شى و اريد مشاعرك لى فانا زوجك

اوشى : انت لست زوجى الان ابتعد

تشانيول : عدينى الان انك ستظلين معى بمشاعرك الى

اوشى : و لكن ليس لديك الحق فى طلب وعد الان انا من لديه الحق فقط فى طلب اى شئ

تشانيول : اذا اطلبى ما تريدين

اوشى : لا اريد شيئا فقط انا استمعت لك اذهب الان و لا تنسى ان تأتى كل يوم لاعضك

تشانيول : حسنا سأفعل هذا و لكن اهتمى بنفسك و كلى جيدا و لا تفقدى وزنا اخر ف انتى قبيحه هكذا

اوشى : ( بغضب ) انا قبيحه ! اذا لن اسامحك ابدا

تشانيول : ( امسك بيدها و قبلها ) ستسامحينى انا اعلم هذا فانا هو نفسك الذى تعيشين به

اوشى : اترك يدى و اذهب من هنا الان

تشانيول : حسنا سأذهب

( ذهب تشانيول و ظل كل يوم يأتى لها حتى تعضه و فى يوم ما اتصلت والدته بها )

الام : اوشى هل انتى و الطفل بخير ؟

اوشى : نعم امى نحن بخير كيف هو حالك و حال ابى ؟

الام : نحن بخير .. انا اريد ان اراكم اليوم هل تأتين وقت الغداء

اوشى : مممم حسنا امى سآتى بالتأكيد

الام : سـأنتظركم

( اغلقت الخط و ارسلت له رساله { لا تأتى اليوم الا فى المساء لانى سأذهب الى والدتك الان } و بعد ارسال الرساله ذهبت الى الام و بعد تناولهم الغداء و هم يتحدثون و جدته اتى الى بيت الام )

الام : لماذا جئت الان ؟

تشانيول : امى و هل هذا ترحيبك بى ؟

اوشى : امى سأذهب انا من هنا

تشانيول : و لما لا تريدين الجلوس اينما اكون

الام : ابنتى حاولى ان تنسى ما حدث ارجوكى

تشانيول : ( يمد يده ) اعطينى ابنى اريد ان العب معه قليلا

الام : انت لم تحضر عيد ميلاد ابنك الاول و تريد ان تلاعبه الان انت حتى لم تشترى له هديه و ابنك اقترب ان يكمل السنتان من عمره و انت لم تأخذ سيلكا معه حتى

تشانيول : امى انا نادم حقا على ما فعلت لذا ارجوكى لا تؤنبينى الان سأحاول ان اعود لهما فى القريب و سأعوض عليهم

الام : اتمنى ان تعود الى عقلك الان

( بعدما لعب مع الطفل و قضى و قتا لطيفا مع الام و ابنه ايضا و اوشى ظلت بعيده )

اوشى : انا سأذهب الان امى

تشانيول : سأوصلكم الى المنزل

اوشى : لا داعى لذلك سأستقل تاكسى

تشانيول : سأوصلكم و اذهب فقط لاطمئن على ابنى هذا حقى

( اوصلهم الى البيت و عندما دخلو وضعت اوشى الطفل فى سريره و عندما كانت تلتفت لتخرج تفاجأت انه دخل الغرفه ورائها )

اوشى : o_O لماذا دخلت الى هنا لقد قلت لك انتظر حتى اخرج

تشانيول : لقد اشتقت لغرفتنا و وجودى معك فيها

اوشى : اخرج من الغرفه الان هيا ( تدفعه الى الخارج )

تشانيول : حسنا سأخرج ( خرج من الغرفه ثم كشف صدره ) هيا لتعطينى عقاب اليوم

اوشى : (ذهبت له و عضته بكل قواها ) اتألمت اليوم ايضا

تشانيول : نعم اشعر بالالم ولكنه الم لطيف لانه منك و لكن اليس هذا كافى

اوشى : لا تبقى شهر و بعدها سنقول انه كافى

تشانيول : حقا اشعر بالالم و لكن بالسعاده عندما اشعر انك قريبه من قلبى

اوشى : اذا اذهب الان ولا تخبر احدا عن هذا الامر

تشانيول : انا لم اخبر احد ابدا و لكن اخبرينى الم تشعرى بحبى او بمشاعرى

اوشى : لا اشعر بها مطلقا

تشانيول : ( يخلع قميصه و يضمها فجأه ) هكذا تشعرين بحبى لكى

اوشى : اوبا اتركنى ما الذى تفعله هذا

تشانيول : اوووووه حقا كنت مشتاق لكلمه اوبا مره اخرى

اوشى : ( تحاول ان تدفعه ) ارجوك اتركنى و اذهب الان

تشانيول : لقد كنت مشتاق كثيرا لاحتضان زوجتى مره اخرى فلا تدفعينى

اوشى : * اوه فعلا انا اشعر باشتياقه لى الان * ( توقفت عن دفعه ) حسنا توقف الان ارجوك ابتعد انت

تشانيول : ( ابتعد ) حسنا سأذهب الان و لكن لا تنسى انا حقا مشتاق لكم كثيرا

( ذهب تشانيول و بعد مرور الوقت و عندما حان اخر يوم جاء اعضاء اكسو فجأه الى المنزل و لكن تشانيول لم يكن معهم )

الجميع : مرحبا اوشى كيف حالك ؟

اوشى : انا بخير مرحبا بكم

كاى : اوووه تبدين الان افضل من السابق

اوشى : نعم انا اهتم بحالى الان

كريس : ممممممم هل عاد الى حياتك مجددا

( لم يكمل كريس كلماته و اذ وجد تشانيول يدخل الى البيت و الجميع متفاجئ )

تشانيول : حبيبتى لقد اتيت هذا اخر يـــــــوم…

كاى : اخر يوم على ماذا و لماذا انت هنا ؟!!!!!!!!

اتمنى ان يكون اعجبكم و انتظر تعليقاتكم و نقدكم ^_^

6 تعليقات على “^ انا اتنفســك ^ ~ (البارت #11)

  1. تعقيب: روايه ^ انا اتنفســك ^ | ღ EXO ღ

  2. الله الباارت جدا جميللل ابااع صراحهه كملي اناا مرره اتحمست ابي اشوف ايش راح يصير مع تشاني والباقي كيف رح تكون ردة فعلهه يالله انا مره متحمسه بليزز اوني نزلي البارت بدري اوووك
    فايتينغ =)

  3. ههههههههههههههههههههه صدمة اخر البارت بس جمييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييل و تحفة بس صعب اوي العقاب مؤذي و بيوجع بس يستاهل عشان يحرم يغلط كدة تاني
    تحفة البارت تسلمي اوني

اسعدونا بتعليقاتكم

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s