^ انا اتنفســك ^ ~ (البارت #2)

البارت الثانى ❤

2

( مرت عده ايام و اوشى تذهب لعائلتها الجديده دائما و تراهم بأستمرار )

Oshe

لقد جعلونى سعيده حقا . ما هذا الشعور ! انا لم اعد اشعر انى وحيده

خصوصا اهتمام امى و ابى بى كأبنتهم تماما

و ايضا يورا كلما اشترت شيئا لنفسها تشتريلى مثله تماما

و تشانيول الذى دائما يطمئن اين انا و كيف هو حالى

يجب عليا الاهتمام بهذه العائله كأهتمامى بوالداى المتوفيان سابقا

انا حقا سعيده لدرجه لم يتخيلها احد من قبل

Chanyeol

اوووووه هى حقا فتاه لطيفه انا لم اعرف هذا من قبل فقط كنت اعتبرها مثل اختى

و لكنها صديقه جيده جدا حتى الاعضاء اهتمو بها جميعهم احبوها

و لكن لا اعلم دائما لدى رغبه فى ان اكلمها او اراها دائما . لماذا اود التقرب منها !

انا حقا مهتم لامرها لا اعلم لماذا و لكن فقط مهتم ….

( فى يوم ما ذهبت اوشى لعملها و عادت منهكه لذا لم تستطع الذهاب لبيت يورا )

اوشى : اه انا متعبه جدا سأنام كثيرا اليوم

( الهاتف يرن )

اوشى : انيو اوبا

تشانيول : لماذا لم اراكى اليوم ؟ اين انتى ؟

اوشى : انا فى المنزل عدت من العمل متعبه لذا لم استطتع زيارتكم اليوم بلغهم اسفى

تشانيول : حسنا ولكن هل اكلتى غداءك

اوشى : لا . سأنام فقط

تشانيول : و لكن امى تقول سترسل غداءك معى و لنأكل الغداء سويا

اوشى : اوه اشكرها كثيرا و لكن هذا متعب لك

تشانيول : لا تقولى هذا انا سوف اتى الان

اوشى : حسنا انتظرك

( بعد وصول تشانيول كانت اوشى ترتب الاطباق و رن جرس الباب و ذهبت لتفتح )

اوشى : تفضل اوبا لقد جهزت الاطباق

تشانيول : اوه انتى يبدو عليكى التعب فعلا

اوشى : انا بخير لا تقلق

( اوشى اخذت منه الطعام ووضعته بالاطباق و جهزت السفره ليأكلو سويا )

اوشى : اوبا تعال لنأكل

تشانيول : حسنا

( اكلو سويا و بعدها تشانيول ساعدها فى غسل الاطباق و اعطته عصير و جلسا ع الاريكه امام التلفاز )

تشانيول : اوشى لماذا لم تأتى لتعيشى معنا افضل من هذه الوحده

اوشى : لا يمكننى ترك ذكريات والداى و الابتعاد

تشانيول : بيانيه و لكن اريد ان اقول شيئا انتى حقا بارعه فى تنظيم الطعام

اوشى : شكرا لك انت لطيف

تشانيول : هل لى بكوب ماء

( اوشى احضرت الماء و عندما كانت تعطيه الكوب لمس اصابعها و نظر لها نظره غريبه )

اوشى : * ما هذه النظره انا رأيتها من قبل و لكن ما معناها * تفضل اوبا

تشانيول : اوشى هل يمكنك ان ترافقينى غدا فى رحله

سأذهب انا و اكسو فى رحله ارجو ان توافقى

اوشى : حسنا  موافقه و لكن يورا لم تخبرنى بها

تشانيول : لا يورا لم تعرف بها هذه الرحله سريه تخص اكسو فقط

اوشى : حسنا لم اخبرها و لكن هل الاعضاء جميعهم ذاهبون

تشانيول : نعم جميعهم ذاهبون

اوشى : وااااه انا متحمسه كثيرا

تشانيول : * يهمس * اوه ابتسامتها رائعه

اوشى : هل قلت شيئأ ؟!

تشانيول :لا فقط  سأنتظرك امام بيتك غدا صباحا

اوشى : سأكون جاهزه فى الوقت

( تقابلت اوشى و تشانيول امام منزلها و ذهبو بالسياره عند مكان المتواجد به الباص الذى سيذهبو به الى الرحله )

اوشى : اوه هل هذا هو الباص ؟!

تشانيول : نعم هذا هو . اصعدى اكسو بالباص

( صعدت اوشى و رأت الاعضاء )

اوشى : انيو اكسو

اكسو : انيو اوشى

اوشى : كيف حالكم

اكسو : نحن بخير

اوشى : تشانيول اوبا اين يمكننى الجلوس ؟

تشانيول : اينما تريدى اجلسى

اوشى : اووووه حسنا سأجلس هنا وحدى و انتم لا تغيرو اماكنكم

تشانيول : لا انا سأجلس معك

اوشى : حسنا و لكن هل هذا لم يضايقهم ؟!

تشانيول : لا . اجلسى فقط

( جلسا مع بعضهم يستمعان للاغانى معا و اوشى تنظر من شباك الباص و لكن تشانيول مشغول بالنظر اليها فقط .

تلتفت اوشى فجأه لتتحدث مع تشانيول و تجد وجهه امام وجهها تماما )

اوشى : اوبـ … * ما الذى يحدث لماذا ينظر لى هكذا هل هو منحرف ! *

تشانيول : اه اسف اوشى

( ابعد تشانيول وجهه قليلا )

تشانيول : * ما الذى يحدث لى ! لماذا اود الاقتراب منها اكثر !* اوشى سأذهب و ارى الاعضاء قليلا

اوشى : حسنا

( ذهب تشانيول ليجلس بجانب كريس )

تشانيول : اوووه هل انا متهور

( سمعه كريس )

كريس : ماذا بك ؟ هل انت بخير ؟!

تشانيول : انا بخير و لكن انا متوتر قليلا

كريس : هل تحبها ؟!

( تفاجأ تشانيول كثير من السؤال )

تشانيول : O__O ما الذى تقوله ؟

كريس : مشاعرك واضحه تشانيول

تشانيول : هيونغ ارجوك لا تقل شيئا عن هذا

كريس : لقد اوقعت بك اذا اعترفت انك تحبها

تشانيول : انا لا اعرف حقا حقيقه هذا الشعور و لكنى احب التواجد بجانبها دائما

كريس : هذا هو الحب

( تشانيول توتر و قرر  النوم حتى وصولهم )

( بعد ان وصلو كان الجميع نائم و لكن السائق قال استيقظو لقد وصلنا و الجميع استيقظ  و ذهب تشانيول ليوقظ اوشى )

تشانيول : اوشى استيقظى لقد وصلنا

اوشى : اوه اسفه لقد غفوت

تشانيول : لا عليكى انزلى خلفى هيا

اوشى : حسنا

( نزلو و وصلو للبيت الامامى للبحر و الكل دخلو للغرف و غيرو ملابسهم و ذهب دى او للمطبخ و معه سوهو و تشانيول )

دى او : اكسو ما الذى تودون اكله اليوم

( الجميع قالو ما الذى يودون اكله و ساعدو بعضهم حتى جهزو الاكل بينما اوشى فى غرفتها و تفكر بنظره تشانيول )

اوشى : ما الذى يحدث الاحظ انه ينظر لى و لا اعرف لماذا و لكن لما انا مهتمه به  هكذا

( يقاطعها صوت تشانيول من خارج الغرفه )

تشانيول : اوشى هل انتهيتى ! هيا لنأكل

اوشى : حسنا سآتى

( تناولو الغداء معا و ذهبو للشاطئ اكسو و اوشى  الجميع نزلو البحر و لكنها نامت تحت المظله ترتدى النظارات الشمسيه فقط

اوشى تراقبهم و تضحك ع تصرفات تاو و سيهون و جميعهم بينما لاحظت تشانيول ينظر اليها من بعيد و يتجه نحوها )

تشانيول : اوشى الم تنزلى البحر ان مياهه منعشه حقا

اوشى : اوبا سأنزل و لكن عندما تخرجون انتم

تشانيول : و لكن لماذا ؟

اوشى : لانى علاقتى معكم ليست مثلما انتم عليه

تشانيول : اذا لتكونى جريئه و تنزلى معى هيا

( يمسك بيد اوشى و يجرها وراءه و لكن اوشى متفاجأه  )

اوشى : اوبا هلا تركت يدى

تشانيول : اوه اسف انا فقط احاول ان اجعلكى مرتاحه بعلاقتكى معى

اوشى : حسنا لا بأس

( كان رد فعل اوشى صادم بالنسبه لتشانيول و لكنه توجه نحوها و حاول ان يقترب منها فى الماء )

اوشى : اكسو هل لى ان العب معكم

لاى : نعم طبعا فلنلعب سويا

كريس : اذا تعالى بجانبى و لنتشارك الدور

( لعبو سويا و لكن تشانيول غضب من فعل كريس و هو يعلم بشعوره تجاهها الان

و بعدما انتهو من اللعب خرجو و نامو جميعهم ع الشاطئ )

تشانيول : اوشى هلا اتيتى معى ؟

اوشى : الى اين ؟

تشانيول : لنتمشى قليلا

اوشى : حسنا

( اوشى و تشانيول يتمشيان سويا ع الشاطئ )

تشانيول : هل ازعجتك عندما امسكت بيديك

اوشى : لا فقط انت آلمتنى اوبا لذلك قلت لك اترك يدى

تشانيول : اوه اسف حقا اوشى . هل لى ان اقول شئ

اوشى : طبعا

تشانيول : انا اشعر بشعور غريب عندما اكون بجانبك و دائما اشعر بالسعاده

اوشى : * اوه لماذا يقول هذا لى . لماذا اشعر بالسعاده  الان ؟*

( تشانيول يتوقف عن السير و يقف امام اوشى )

تشانيول : اوشى انتى تعجبينى كثير و دائما اشعر برغبه وجودك معى دائما لا اعلم ما هو نوع ذلك الشعور و لماذا اشععر بذلك تجاهك و لكن لا اعلم السبب

اوشى : اوبا انا حقا لا اعرف ما هذا و انا ايضا اشعر دائما بالسعاده و انت بجانبى

( تنظر اوشى للارض و تحمر وجنتيها )

( تشانيول يقترب و يرفع وجهها له و ينظر لها )

تشانيول : هل هذا هو الحب فعلا ؟!

اوشى : * انا اشعر بخجل شديد . ما الذى قلته الان ! ماذا افعل الان !*

تشانيول :  انا لا اعرف و انتى لا تعرفى ما هذا الشعور

اذا لنستسلم له حيث يريد اخذنا

بالرغم انى عشت الحب من قبل و لكن هذا الشعور اعمق من الحب و لا اعرف ما هو

اوشى : اوبا انا وحيده و اذا دخلت حياتى احذر ان تجرحنى ارجوك

كلامك هذا اثر بى و جعلنى اشعر بالامان كثيرا

لذا ارجوك اذا تود ان تدخل حياتى ارجوك كن واثق انك لم تجرحنى والا سوف اموت

( تشانيول يقترب ليمسك بيد اوشى و يضعها على قلبه )

تشانيول : بماذا تشعرين الان ؟ ماذا فى قلبى ؟

( اوشى تنظر للارض و لكنه يرفع يدها لوجهه و يقبل باطن يدها

و تحمر خدود اوشى اكثر و تحاول الابتعاد )

تشانيول : هل تشعرين بالخجل الان ؟!

اوشى : اوبا ارجوك انا لم اجرب هذه المشاعر من قبل لذا ارجوك لا تكن هكذا

تشانيول : اذا لنطلق مشاعرنا لهذا الشعور . ما رأيك ! هل توافقين ؟

اوشى : * ما الذى يجب علي قوله الان. هذا الاوبا احمق . يجب ان اهرب الان *

( تهرب اوشى  و تجرى نحو اكسو و قلبها ينبض بالسعاده و تشانيول يلاحقها و عندما وصلت اوشى عندهم )

سوهو : اين كنتى ؟

اوشى : كنت مع تشانيول اوبا

شيومين : اذا لما انتم عائدون ركض ؟

تشانيول :لا شئ  هيونغ فقط كنا نلعب

كريس : تلعبون حقا اووووه اذا ما هى اللعبه التى كنتم تلعبونها ؟

( صمتو الاثنان و و لم يتكلمو )

كريس : لماذا لم تجاوبونى ؟!!

تشانيول : هلا توقفتم عن الاسأله نحن متعبين و نريد الاسترخاء

( جلس تشانيول بجانب اوشى و كانت تضع يدها ع الارض ثم وضع يده على يدها و امسك بها ثم اقترب من اذنيها

و همس لها و قال ” احبك ” )

و انتهى البارت الثانى

اتمنى ان يكون اعجبكم و انتظر تعليقاتكم و نقدكم

8 تعليقات على “^ انا اتنفســك ^ ~ (البارت #2)

  1. تعقيب: روايه ^ انا اتنفســك ^ | ღ EXO ღ

  2. اول حاجة موضوع الرحلة و البحر جاااااااااااااااامد جدا جو مناسب للاعتراف بس تحفففففففة بجد جدا
    مش لاقية حاجة اقولها تاني هههههههههههههههههههه

اسعدونا بتعليقاتكم

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s