^ انا اتنفســك ^ ~ (البارت #3)

البارت الثالث ❤

11

( نظرت اوشى لتشانيول بغموض و سحبت يدها بهدوء لكى لا يراهم احد )

اوشى : سأذهب للبيت انا متعبه سأرتاح قليلا

اكسو : تفضلى

( ذهبت اوشى و هى تفكر فيها حصل للتو )

اوشى  ما هذا ! ما الذى فعله الان ! هل هو يحبنى خقا O_o انا لا اصدق ! والان ما الذى يجب ان افعله

انا فقط احب الجلوس معه ولكن مشاعره تبدو صادقه

هل انا جننت ؟!هل انا اتلاعب به الان ؟!

اه … انا مشتته حقا لالالالا لايمكن ان اواعد احد انا وحيده و يجب ان اؤمن مستقبلى اولا

ولكنــــ ….. ااااااااااااخ لالالا هل يوجد شئ بعقلى *

( يقاطعها صوت الباب يفتح من الخارج و تتجه نحو الباب لترى من الذى جاء منهم )

اوشى |: اوه كريس اوبا لماذا اتيت مبكرا ؟!

كريس : لاتحدث معكى و ايضا انا لا احب البحر كثيرا

اوشى : و لكن سأذهب للمطبخ لكى اجهز لكم الغداء

كريس : اذا سأحدثكى فى المطبخ …. لنذهب

( جلس كريس ع الكرسى بينما اوشى بدأت بتحضير الاطعمه لتجهز الغداء و بدأ كريس بالتحدث )

كريس : اوشى لما انتى كنتى مرتبكه عندما كنتى تغادرين الشاطئ ؟

اوشى : لاشئ

كريس : اود ان ادلك على شئ …. تشانيول بدأ يقع فى حبك لا تحيرى نفسك فقط قررى ستوافقين على المواعده ام لا

اوشى : اوبــا …. ما الذى تقوله ؟

كريس : انا اعرف كل شئ قبل ان يعترف لكى تشانيول و اؤكد لكى ان تشانيول يحبك فعلا سأتركك الان لتفكرى و سأذهب

اوشى  ما هذا .. هل يعلمون جميعهم ! هل هذا حب حقيقى ام انه يريد ان ….. اوه انا تعبت من التفكير فعلا

لالالالالا انا لم اهتم بهذا ابدا هذا هو قرارى النهائى *

( جهزت اوشى الاطعمه و كل شئ ظل جاهزا و صعدت للغرفه و تحدثت مع يورا و امها و ابوها على الهاتف و طمئنتهم عنها و ذهبت لهم على الشاطئ )

اوشى : يا شباب لقد طبخت الطعام سأنام قليلا عندما تأتون فقط اوقظونى لنأكل معا

اكسو : حسنا يا اوشى اذهبى لتستريحى

( ذهبت اوشى لتنام و بعد ساعه نصف جاء احدهم لايقاظها )

اوشى : اوه لقد عدتم !

شيومين : نعم لقد عدنا سنستحم الان و نجهز للغداء و سنحضر الطعام على الطاوله

اوشى : اوه . لا سأحضره انا اذهبوا انتم لتغتسلو

شيومين : حسنا

( قامت اوشى و جهزت الطعام على الطاوله و نادت عليهم )

اوشى : اكسو لقد جهزت الطعام هيا لنأكل

( وتلتف اوشى و تتفاجأ بتشانيول خلفها و شعره مبلل )

اوشى : اوه اوبا لقد فزعتنى

تشانيول : شكرا لتعبك و لكن هل استمتعتى اليوم فى البحر

اوشى : نعم كثيرا

تشانيول : انا احب تلك الابتسامه على وجهك ارجوكى كونى دائما مبتسمه

( يقاطعهما دى أو )

دى أو : اوشى هل الطعام شهى ام هذه اول مره تطبخين فيها

اوشى : لا لم تكون اول مره انا انافسك اوبا و بشده

دى او : اذا من الذى علمك الطهو

اوشى : امى هى التى علمتنى الطهو

( بدأت اوشى فى تذكر والدتها و بدت عيناها تدمعان )

تشانيول : قلت لكى حافظى على ابتسامتك ولا تحزنى مطلقا

بيكهيون : من هو الحزين هنا ! ما الذى يحزن بوجودى هنا “كيب سونغ”

اوشى : اذا تجمعنا هيا لنأكل معا

( اكلو وجبه الغداء و جميعهم تشاركو فى تنظيف الاطباق و المكان و ذهبوا لمشاهده التلفاز )

لاى : انا مللت من المشاهده و بدأت اشعر بالنعاس لنفعل شئ ينعشنا قليلا

تشين : اذا لنتمشى بالخارج جميعا

كريس : لا لنلعب كره السله معا

تشين : كريس هيونغ لا تنسى اوشى معنا ف كيف ستلعب كره السله

اوشى : لا بأس افعلو ما يريحكم انا فقط احب ان اسمع الاغانى

سيهون : لا لنذهب لنتمشى بالخارج و نتسوق ايضا

اكسو : حسنا لنذهب

( الجميع اخذ محافظهم و بدأو بالخروج و الجميع يتمشوا بالخارج و كانت اوشى بجانب كاى )

كاى : اوشى هل انتى معنا ام مع الاغانى فقط

اوشى : لا انا معكم

كاى : اذا لنلعب لعبه الاسأله ما رأيك !

اوشى : لا امتلك ايه اسأله لك و لكن اذا كنت تريد سؤالى اذا اسأل .

كاى : ما هذا ما بكـ لما انتى اصبحتى ممله ؟!

اوشى : انا ! O_O

كاى : نعم لا تريدين اللعب و ذهبتى و تركتينا على الشاطئ و لكن يوم عيد ميلاد شيومين كنتى متحمسه

هل تفكرين بشئ ما ؟ هل انتى شارده ؟

اوشى : لا انا لم افكر بشئ فقط متوتره قليلا

كاى : فهمت الان . اذا اهتمى بنفسك قليلا و اذا اردتى ان نكون اصدقاء مقريبن و تخبرينى ما بك فــ انا سأكون بجانبكـ دائما

اوشى : وهل ستكتم السر ؟

كاى : سر ! اذا سأكتم السر ما بكى الان ؟!

اوشى : احدهم اعترف لى بحبه و لكنى لا اشعر بشئ غير انى احب الجلوس معه فقط و لكنى لم افكر بشأنه كحبيب لى ابدا

كاى : اوشى نونا لا اود الدخول بتفاصيل و لكن اود ان اقول اتركى قلبك و لكن ثقى اولا فى حبه لكى

اوشى : اوووووف الكل يحكى اتركى قلبك ولم تفكرو بحياتى الخاصه

كاى : لم افهمك اوشى ؟

اوشى : كاى انا وحيده و اتحمل مسؤليه نفسى و اخاف ان اخدع من احدهم و انا بالفعل محطمه

كاى : اوشى كونى واثقه قبل اى شئ انا صديقك الان و سأظل بجانبك و احميكى من اى شئ

و لكن اعتقد انك تحتاجين للحب حقا ليكون لكى شخص يهتم بك و يحبك و يكون بجانبك

شعور الوحده هذا اصعب شعور اذا اتركى قلبك ولا تخافى

اوشى : شكرا لك انت ارحتنى كثيرا و لكن لا تخبر احدا

كاى : لا انا سوف اخبرهم جميعا

اوشى : كاى يــــــــــــا >___<

كاى : هههههههههه انا امزح لا تقلقى

اوشى : حسنا

( وصلو لمكان السوق و بدأو بالتجول و جميع الفتيات تعرفت عليهم وهذه تقول اوه اكسو و بدأن الفتيات بالصراخ )

و احدهم سألتهم من هذه الفتاه التى معكم ؟

( و لكن اكسو ذهبوا فى صمت و جعلو اوشى تتمشى وسطهم لكى لا يضايقها احد و اشتروا كل احتياجاتهم و عادو الى المنزل )

سوهو : هل اشترينا كل شئ ام سوف نذهب مجددا للسوق ؟!

دى او : اعتقد اننا احضرنا كل شئ

سوهو : اذا لا تطلبو منى مال مجددا

( الجميع انفجرو من الضحك )

اوشى : اوبا انت مضحك جدا

سوهو : انا تعبت منهم دائما يطلبون وانا فقط ادفع

اوشى : انت مثل الام لهم سوهو اوبا

سوهو : نعم انتى على حق على ان اتحملهم

اوشى : سأرتب الاشياء

( بدأت اوشى فى ترتيب الاشياء فى المطبخ و الجميع يساعدوها و تشانيول بدأ يقترب منها و يأخذ منها الاشياء )

تاو : انا سأنام انا متعب

بيكهيون : انت دائما نائم اذهب

( بعد الانتهاء الجميع جلسو فى الحديقه و اوشى ذهبت لتحضر لهم العصير )

اوشى : * سأحضر لهم العصير فهم متعبون حقا *

تشانيول : اوه تحضرين العصير

اوشى : نعم … ما الذى احضرك هنا فقط كن معهم و انا سأحضره

تشانيول : اود ان اتحدث معك

( اوشى بدأت بالتوتر )

اوشى : بماذا ؟

تشانيول : هل نسيتى بهذه السرعه ! لقد اعطيتك وقت لتفكر بما اخبرتك به ….

اوشى : تشانيول اوبا ارجوك هلا توقفت عن هذا الكلام انت لم تقدر حجم هذا الكلام ابدا

تشانيول : اوشى هل تتجاهلين ما قلته الان ؟

اوشى : انا لم اتجاهل اى شئ و لكن انت تقولــــ…..

( تشانيول يقاطعها بغضب )

تشانيول : اقول … هل كلامى لم يعجبك اذا لماذاهربتى ولم تجاوبينى عندما سألتك هل توافقين ؟

اوشى : لقد فكرت بالامر و المشاعر ليست كل شئ

تشانيول : اذا ما هو كل شئ بالنسبه لكى

اوشى : الاهم هو مستقبلى فـ انا وحيده و اذا لم انتبه لعملى سأضيع

تشانيول : اذا لماذا انا هنا ؟ لماذا انتى معنا الان ؟ لماذا اهلى يهتمون بك ؟ الم تألين نفسك هذا السؤال ؟

نحن نود ان نكون معك و نجعلك فرد منا و لا نود ان تكونين وحيده ابدا

هل تتجاهلين هذا الاهتمام ؟!!

اوشى : ما الذى تقوله انا لم اتجاهله . انا فقط اعيش الواقع انتم تجعلونى فرد منكم و لكن الحقيقه انا بدون اهل

تشانيول : هل انتى معقده ؟!!!!!! ام انك بابو ؟!!!!

اوشى : ما الذى تقوله ؟

تشانيول : اذا الى الان انتى لم تشعرى بحبنا لكى و انك انسانه طيبه لهذا نود ان تكونى من عائلتنا

و انا الان اطلب ان تكونى حبيبتى لانى معجب بك

هل سترفضينا ؟ ام سترفضينى انا فقط ؟

اوشى : اوبـــا انا سأغادر غدا سأعود الى المنزل ارجوك اعزرنى

( اوشى تحاول الذهاب و لكن تشانيول يمسك بيدها ليوقفها )

اوشى : اوبا ارجوك اترك يدى

تشانيول : هل انتى ترفضين التقرب لاحد ام ترفضين الحب فقط

اوشى : اذا اهتمام عائلتك و انت بى لهذا السبب اذا سأرفض الجميع

ارجوك لا تجعلنى ارتبط باحد لان اذا ابتعد عنى او تركنى لاى سبب سأموت

لهذا لا اود التقرب حتى لوالدتك لكى لا احبها مثل امى و اذا حدث اى شئ و ابعدها عنى سأموت

تشانيول : فهمت الان اذا افعلى ما تريدينه

( ذهبت اوشى للخارج و وضعت لهم العصير و لم يخرجتشانيول بعد )

اوشى : سأعود غدا الى البيت عندى عمل كثير

سوهو : و لكن تشانيول اخبرنا انك ستكونين معنا للنهايه

اوشى : اسفه اوبا

سوهو : اذا سنعوضها مره اخره

اوشى : حسنا سأذهب للنوم

( تذهب لغرفتها يقابلها فى الممر تشانيول )

تشانيول : اذا ستذهبين ؟

اوشى : اه سأذهب صباحا

( و ذهبا الاثنان للغرف الخاصه بهم )

اوشى  امى انا اشتقت لكى حقا .ابى لم اكون متوتره فى اى يوم انت من كان يزيح عنى التوتر

اين انتم بدونكم انا تائهه تماما *

( اوشى بدأت بالبكاء بينما تشانيول هائم فى التفكير فى غرفته و اكسو جالسون بالاسفل )

بيكهيون : و لكن اين تشانيول لم اره

كاى : سأذهب لارى اين هو

( كاى ذهب ليبحث فى البيت بينما هو يمر من امام غرفه اوشى ليسمع صوت بكاء قرع كاى الباب و دخل )

كاى : اوشى ما بك ؟ لماذا تبكين ؟

اوشى : لا شئ انا بخير

كاى : لا يبدو ذلك ابدا ما بك ؟ هل ضايقك احدا ؟

اوشى : لا ابدا انا فقط اتذكر امى و ابى

كاى : كلنا سوف نموت يوما ما ارجوكى فكرى بالحاضر و تذكرى كلمات امك و ابيك الايجابيه

لتكونى قادره على العيش اعلم ذلك الاحساس

اوشى : انا لا استطيع التأقلم مع احد ابدا بعدما ذهبو و تركونى وحيده حتى ارفض ان احب عائلتى الجديده

( تقصد ام و ابو تشانيول ) لان اذا حدث شئ و افترقنا سوف اموت

كاى : ولكن لما انتى بهذه السلبيه

اتشعرين فعلا انك محتاجه لاحد ؟

اوشى : نعم انا احتاج ان اعود طبيعيه كما كنت

كاى : اذا فلتنفذى ما سأقوله الان

اغمضى عينيكى و تذكرى كل شئ جيد بحياتك

حاولى ان تريه كالفيلم

تنفسى بعمق

تحدثى بما فى قلبك الان

اوشى : ( تصرخ ) اااااااااااااااااااااه اوما اين انتى

ابااااااااااااااااااااا احبك ارجود عد الى

اوبااااااااااااااااااااااا سامحنى انا بالفعل احبك

سارانهيه تشانيول اوباااااااااااااااااااااااااااااااااا

كاى : O_O اوشى اوشى ما الذى تقولينه

( اوشى تفتح عيناها مصدومه )

( تشانيول يفتح الباب مصدوم )

اوشى : ما الذى فعلته لى كاى ؟

كاى : هذه الاشياء التى فعلتيها تجعلك تخرجين ذلك الهم الذى بداخلك

تشانيول : اذا انتى تحبينى و لكنك تتكبرين

كاى : ما هذا ؟ انا لم افهم شئ ما الذى تقولونه ؟

اوشى : تشانيول اوبا هو الذى كنت اقصده عندما اخبرتك بالسر

( اوشى تخفض رأسها للارض )

( الجميع فجأه اتو الى الغرفه )

سوهو : ما الذى سمعناه الان ؟ اوشى هل انتى بخير ؟ ما الذى يجرى هنا ؟

تشانيول : سأخبركم

انا اعلنت لاوشى عن حبى لها و اريد مواعدتها

اكسو : اووووووووه تشوكاهى تشانيول

تشوكاهى اوشى

تشانيول : بماذا تهنونا انها ترفضنى و لم تود ان اكون حبيبها

سوهو : ولكن لمــــ….

اوشى : سوهو اوبا ارجوك توقف عن هذا الكلام سأذهب غدا و ارجو من الجميع نسيان هذا الامر مطلقا

الان اذهبو انا اريد النوم و اسفه حقا لما حدث

( غادرو الجميع فى هدوء و عادت اوشى الى منزلها محطمه و منزعجه لما فعلته معهم و الاحراج الذى سببته للجميع

و بعد انقضاء الرحله الكل عادو و عادت الامور الى طبيعتها و كانت اوشى تزول عائله تشانيول باستمرار

و هو دائما يطمئن عليها و و هى كذلك وفى احد الايام كانت والده تشانيول متعبه لذا طلبت من اوشى و تشانيول التسوق من اجلها )

الام : اوشى اذهبى مع تشانيول و احضرى بعض الطلبات

اوشى : حسنا امى سأحضرها

( بينما هم يتسوقون كان تشانيول يحاول احاطتها و حمايتها من ان تصاب بأذى )

تشانيول : اوشى انتبهى

اوشى : * اوه لماذا يتصرف هكذا هل انا طفله *

تشانيول : اوه انا اريد ايس كريم هل احضر لكى معى ؟!

اوشى: لا شكرا لك

( ذهب تشانيول و احضر اثنان من الايس كريم و اعطى اوشى احدهم و بعدها ذهبو الى البيت و طلبت الام من تشانيول ان يوصل اوشى لمنزلها )

اوشى : لا شكرا امى سأذهب بمفردى

الام : و لكن الوقت متأخر هو سيوصلك

اوشى : حسنا

( ذهبا الاثنان و بينما هم فى السياره )

اوشى :* انا محرجه من هذه المعامله التى يعاملنى بها سأتحدث اليه بلطف * اوبا كيف حال اكسو و حالك ؟

تشانيول : انا بخير و الجميع بخير ايضا

اوشى : اذا كيف كانت رحلتكم ؟

تشانيول : كانت جيده

اوشى : * لماذا هو يتحدث معى هكذا *

( وصلت اوشى الى المنزل و جلست تفكر )

اوشى :* هل هو ما زال غاضب من تصرفى ؟!

هل انا حمقاء لارفض شخص مثله! و لكن اعتقد اننى اود التواجد معه باستمرار

اووووه لماذا افكر به ؟! هل انا احبه حقا ! و لكن كيف سوف اكتشف هذا الامر ؟

( ظلت تبحث على الانترنت عن كيفيه اكتشاف الحب )

اوشى :* اااااه سأجن و لكن سأفعل شيئا سأطلب العشاء معه و اخبره بما افكر فيه و سأكون صريحه معه *

( تتصل اوشى بتشانيول )

اوشى : انيو اوبا هل يمكنك العشاء فى منزلى غدا

تشانيول : و لكن ما المناسبه ؟!

اوشى : بدون مناسبات اود التحدث معك

تشانيول : حسنا سأكون عندك فى الساعه الثامنه غدا

( فى اليوم التالى رن جرس الباب و ادخلته اوشى المنزل و احضرت للعشاء و هم يأكلو ن …)

اوشى : اوبا هل مازلت غاضب منى منذ كنا فى الرحله

( تشانيول توقف عن الاكل )

تشانيول : لا انا لست غاضب

اوشى : لا يبدو ذلك انت ما زلت غاضب و لكنك لم تظهر لى هذا و دائما تعاملنى بلطف هل لى ان اسألك لماذا تعاملنى هكذا و انا ضايقتك فى السابق ؟

تشانيول : اوشى انا فقط احترم رغبتك و لكنى ما زلت اكن لك هذا الشعور

اوشى : اوبا انا اريد اخبارك بمشاعرى

تشانيول : تكلمى

اوشى : انا احترمك و اقدر لك كل ما تفعله لى و ايضا افكر بك طوال الوقت و لكن لا اعلم ما هو الشعور بالحب

تشانيول : اذا ماذا على ان افعل ؟

اوشى : لا اعرف احيانا اود ان تبتعد عنى لكى اتوقف عن التفكير بك و احيانا اود ان اقترب منك لان ذلك يريحنى

تشانيول : اذا انتى تحبينى ؟!

اوشى : لا الامر ليس هكذا فقط معاملتك معى تشعرنى بالامان الذى افتقدته

( وقف تشانيول و ذهب تجاه اوشى و اوقفها و قبلها من رأسها )

اوشى : اوبا ما الذى تفعله ؟!

تشانيول : ما الذى تشعرين به الان ؟!

اوشى : اوبــــــــا

تشانيول : اخبرينى عن شعورك الان ارجوكى

اوشى : لا اعلم ماذا اسميه و لكنى متوتره و سعيده

تشانيول : اوه حقا انتى جريئه و بالفعل انتى تحبينى

( تشانيول ابتعد و ظل يقفز هنا و هناك و يقول انتى تحبينى )

اوشى : اوبا توقف ارجوك

تشانيول : انا ارتحت الان و علمت بالحقيقه هل ستتركين قلبك لى الان ؟!

اوشى : م م م م م ماذا ؟!

( تشانيول اقترب منها كثيرا و امسك بكتفيها )

تشانيول : هل ستعطينى قلبك الان ؟

لا تقلقى سأحافظ عليه مثل حياتى

اوشى : * صمت *

( تشانيول يقترب منها و يقبلها مره اخرى على جبينها و بدأ بلف ذراعيه حولها )

تشانيول : سارانغهيه اوشى

( بدأت اوشى بلف ذراعيها حول رقبته )

اوشى : * تهمس * سارانغهيه اوبا

و انتهى البارت الثالث

ترقبو قصه حبهم ستبدأ الان

اتمنى ان يكون اعجبكم و انتظر تعليقاتكم و نقدكم

14 تعليقات على “^ انا اتنفســك ^ ~ (البارت #3)

  1. تعقيب: روايه ^ انا اتنفســك ^ | ღ EXO ღ

  2. بصراحة انا اتغاظت اول البارت من اوشي بس بعدين في الاخر اتبسطت جدا
    كاي هو معني الصديق الصدوق بجد عجبني موقفه اوي

اسعدونا بتعليقاتكم

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s