^ انا اتنفســك ^ ~ (البارت #8)

البارت الثامن ❤

1

( بعد ان اصبحا الاثنان غارقين فى عملهم لاحظ تشانيول وصول اوشى الى المنزل فى وقت متأخر من الليل

و كلما سألها جاوبته بأنها لديها عمل و لكنه كان منزعج من هذا و بعد مرور 4 ايام متتاليه تعود فيها متأخره الى المنزل

وعند وصولها متأخره فى احد الايام  )

تشانيول : لماذا تأخرتى هكذا ؟.

اوشى : اووه اسفه كان لدى عمل

تشانيول : و ما هو العمل الذى انتى مشغول به حتى نسيتينى تماما

اوشى : ما الذى تقوله ؟ انا لم انساك فقط احاول انتهاء هذا العمل مسرعه

تشانيول : مممممـ اذا عملك هو الاهم منى الان

اوشى : اوبــا ما بك ؟ انا دائما اعمل

تشانيول : و لكن وضعك هذه الايام غريب الاحظ انك دائما متأخره  و تنسى وجودى تماما

اوشى : انا حقا اسفه اوبا لا تغضب هكذا .. سأجهز لك الطعام

تشانيول : اووه و اخيرا ستـتـناولين معى الطعام اليوم

اوشى : و لكنى اكلت فى الخارج انا كنت سأجهزه لك

تشانيول : ( بغضب ) لا اريد ( تركها و ذهب الى الغرفه )

اوشى : ( تذهب اليه بكل هدوء ) اوبا اعدك اننى لن اتأخر بعد اليوم لقد انهيت هذا العمل

تشانيول : اتركينى سأنام الان

اوشى : بدون ان تتناول طعامك ؟

تشانيول : لا تقلقى فأنتى تأكلين و لا تهتمين بى فقط اهتمى بنفسك كما تفعلين

اوشى : اوبــا لا تكن هكذا

تشانيول : و هل يجب ان اكون سعيدا و زوجتى بدأت بنسيانى و ايضا تهتم بعملها فقط و تهملنى ؟

اوشى  : حسنا سأذهب للنوم خارجا حتى تهدئ غضبك هذا

تشانيول : هل تتجاهلينى الان ؟

اوشى : ( تقبله من جبينه ) نم بسلام و سوف نتحدث غدا

( باتت اوشى خارجا و استيقظت مبكرا و لكنه لم ينم طوال الليل و نام فى الصباح و استيقظ وقت العصر

و لكنه وجدها فى المنزل )

اوشى : اووه لقد استيقظت

لكنك نمت كثيرا امس هل انا كنت امنعك من ان تنام بحريه ؟ اذا سأنام فى الخارج دائما

تشانيول : (بغضب ) انا لم انم حتى الصباح

اوشى : اوبا الخاص بى ما زال غاضبا منى و لكنى اخذت عطله اليوم لكى اتصالح معه هل سيسامحنى ؟

تشانيول : سأسامحك فقط ان عدتى مثلما كنتى فى السابق

اوشى : ممممممـ انا اعلم ان ليس لديك عمل اليوم لنقضى اليوم معا

تشانيول : سأستحم و اعود

( ذهب للاستحمام و عندما خرج وجد اوشى كانت تتحدث على الهاتف و عندما رأته اغلقت الهاتف بسرعه )

تشانيول : مع من تتحدثين ؟

اوشى : لا احد لقد كان يطلب الرقم خطأ

تشانيول : هل سنأكل ام لا ؟

اوشى : اه سنأكل بالتأكيد

( تناولا الطعام معا و بعدها جلسا يشاهدان فيلما و لكن بدون مشاعر كما لو ان الجو ممل و خانق

و عم الصمت و الهدوء الذى لم يعتاده تشانيول )

تشانيول : وهل هكذا ستقضين الوقت معى ؟

اوشى : اذا ماذا نفعل الان ؟

تشانيول : ( يقترب منها ) هل ما زلت تحبينى ؟!!!

اوشى : ( تبتعد ) ما هذا السؤال ! انا احبك فعلا

تشانيول : و هل يجب عليا ان اصدقك و انتى تقولين هذا و تبتعدين ؟

اوشى : لانى لست بمزاج يسمح بهذا

( تشانيول يبتعد و يعم الصمت مره اخرى .. و فجأه يرن هاتف اوشى و تنظر اليه و لكنها لم تجيب )

تشانيول : لما لم تجيبين على الهاتف ؟

اوشى : انه رقم لا اعرفه

تشانيول : اذا اعطينى الهاتف

اوشى : لا اوبا سأغلقه تماما

( اغلقت الهاتف و تشانيول متعجب من رفضها هذا )

تشانيول : هل تخفين شيئا عنى ؟

اوشى : شيئا .. لالالا انا لا اخفى شيئا ابدا

تشانيول : مممممممـ اعتقد اننى يجب ان اذهب الان سأتمشى خارجا افضل من هذا الجو

اوشى : لالا لا يمكنك الذهاب و تركى وحدى ( تمسك يديه )

تشانيول : انتى جالسه معى و لكنك منشغله بشئ ما و لا تريدين اخبارى حتى

اوشى : حسنا اوبا هل ننام قليلا حتى الليل و فى المساء نخرج معا

تشانيول : حسنا

( دخلا غرفتهم و كل منهما حاول النوم و هما مستلقيان على السرير بعيدين عن بعضهما و بعد بضع دقائق )

اوشى : ( تلتف و تحتضن تشانيول من ظهره ) اوبا لقد اشتقت اليك كثيرا انا اسفه لتقصيرى معك

تشانيول : ( يلتفت لها ) انا ايضا مشتاق لكى و لكن الان شعرتى بما كنت منزعج منه

اوشى : ( تنظر له بعمق ) هل يمكنك ضمى بين ذراعيك لكى اشعر بقلبك

تشانيول : ( يضمها بقوه ) هذه اول مره تطلبين منى هذا و لكنى اشعر بالسعاده من هذا الطلب

( بعد مرور ساعتين تقريبا رن جرس الهاتف و ردت اوشى و اغلقت الخط )

تشانيول : من هذا ؟

اوشى : انهم صديقاتى حضرو الى البيت لزيارتى و لكن ارجوك لا تخرج من الغرفه حتى يذهبن

تشانيول : و لكن لماذا ؟

اوشى : لاننى اشعر بالغيره لذا ارجوك لا تخرج حينما اناديك فقط

تشانيول : حسنا اذهبى

( خرجت اوشى و بعد مرور نصف ساعه نادته اوشى الى الخارج و عندما خرج من الغرفه O_o )

( اوشى و اكسو و يورا يغنون : Happy birthday to you

و بعد الانتهاء طلبو منه اطفاء الشموع و بعد ان اطفأها )

تشانيول : مرحبا يا رفاق و لكن هل …….

اوشى : كنت اريد مفاجأتك لهذا كنت اتأخر و لم اهتم بك فقط كنت احضر لعيد ميلادك

تشانيول : شكرا لكم جميعا

( الجميع اعطوه الهدايا عدا اوشى و احتفلو به و بعد انتهاء الحفل و مغادره الجميع )

تشانيول : شكرا لكى و لكنـ….

اوشى : الهاتف و ابتعادى عنك و تأخرى كان فقط لمفاجأتك ليس اكثر ف لا تقلق

تشانيول : ممم لدى سؤال الجميع اعطانى هدايا و لكن اين هديتك لى ؟

اوشى : لم اشترى هديه لك .

تشانيول : ماذا O_O ؟

اوشى : هههههه انا امزح تفضل هذه هديتك ..

( تعطيه تيشيرت صوف و قفازات صوف من عملها اليدوى )

تشانيول : اووه كوماوا و لكن هل هذا انتى من صنعه ؟

اوشى : نعم كنت اتعلم صنعه عندما كنت اتأخر ليلا … انا اسفه اوبا

تشانيول : لا تعتذرى سأذهب و اجربهم الان

( ذهب الى الداخل و ارتدى التيشيرت و القفازات و خرج و جلس بجانبها )

تشانيول : اوووه انه لطيف و مناسب لى جدا

اوشى : هو يبدو رائع عليك .. و لكنى اسفه حقا

تشانيول : ( يضع يده على وجهها ) اووه الا تشعرين بالبرد اقتربى لنشعر بالدفئ سويا

اوشى : هل فعلا يشعرك بالدفئ ؟

تشانيول : البسيه معى وجربيه انتى ايضا لتعرفى

اوشى : اذا اخلعه لاجربه

تشانيول : لا سنلبسه معا

( اوشى لبست التيشيرت معه و اصبحو هم الاثنان يلبسون نفس التيشيرت )

اوشى : اووه هو فعلا يشعرك بالدفئ

تشانيول : الان انا اشعر بالدفئ اكثر

اوشى : و انا ايضا اشعر بالدفئ حقا

تشانيول : اوه لقد بدأت اشعر بالبرد اقتربى منى (و بدأ بالتقرب لها  و احتضنها )

اوشى : لقد عدت للانحراف مره اخرى

تشانيول : ( يهمس ) لا تسمينه انحراف فقط هو اظهار اشتياقى لكى

اوشى : ( يحمر وجهها و تنظر بعيدا ) انا ايضا مشتاقه لك كثيرا

تشانيول : لماذا تبتعدى كلما اقتربت انا

اوشى : انت تعلم السبب ف انا ما زلت اخجل منك

تشانيول : ايتها الخجوله ازيلى هذا الخجل و لنذهب الى غرفتنا الان

( ذهبوا الى الغرفه و مضت الليله بسعاده و فى اليوم التالى فى الصباح عندما كانو يتناولون الفطور )

اوشى : (تصرخ )  اااااااااااااااااااه اوبا

تشانيول : ماذا بك ؟ لماذا تصرخين هكذا ؟

اوشى : اوبا بطنى تؤلمنى كثيرا ااااااااااااااااه لا استطيع تحمل الالم

تشانيول : هل اكلتى شيئا مضرا ؟

اوشى : لا اكل مما تأكله انت فقط  اااااااااااااه

تشانيول : حسنا هيا سنذهب الى الطبيب

( اخذها تشانيول مسرعا الى الطبيب و عملو التحاليل و الفحوصات التى طلبها الطبيب

و عندما رأها الطبيب )

الطبيب : انتى بخير فقط ارتاحى هذه الايام و اذا كنتى تعملين توقفى عن العمل

تشانيول : اذا ما بها ؟ ارجوك اخبرنى

الطبيب : انها تحمل طفل لطيف

( قال الطبيب هذه الكلمات و هو ينظراليها بسعاده كبيره ثم اخذها تشانيول الى المنزل

و اتصل بوالدته و اخبرها و اخبر جميع الاصدقاء و خلال ساعات حضر الجميع الى المنزل

و الجميع هنئهم و ذهبوا و لكن لاى لم يحضر و لكنه تحدث معهم على الهاتف )

لاى : تشوكاهى تشانيول اتمنى ان تكونو بخير

تشانيول : شكرا لك هيونغ انت اهتم بحالك فقط

اوشى : لاى اوبا انا سأنظر اليك دائما لانى اريد ان تمتلك طفلتى غمازه مثلك

لاى : اووووووووه شكرا اوشى اهتمى بنفسك

اوشى و تشانيول : حسنا

( اغلقا الخط و ظل تشانيول يهتم بها كثيرا و ايضا الام و الاب و يورا و الجميع

حتى جاء يوم عيد الكريسماس حيث الثلج المتساقط و الجميع سعداء و لكن اوشى كانت فى المنزل بمفردها و جاءها اتصال )

اوشى : ( تتحدث بغضب ) اوبا اين انت الان ؟

تشانيول : اوووه لماذا تغضبين ف الطبيب قال ان ترتاحى

اوشى : اوووووه لا يمكننى الغضب فزوجى ليس معى بعيد الكريسماس وايضا انا وحيده و يجب ان اهدئ صحيح!

تشانيول : قال صحيح سأكون امامك حالا

( و اغلق الخط و لم تمر ثوانى و هو يدخل الى المنزل و يجد اوشى تجلس فى الحديقه امام المنزل )

تشانيول : انتظرينى هنا سأدخل شيئا الى المنزل و اعود

اوشى : حسنا

( عاد تشانيول و جلس بجانبها )

اوشى : اين كنت الى الان ؟ جميع الفتيات قضو اليوم مع الاوبا الخاص بهم و لكن انا لا

تشانيول : اسف حقا .. هل نذهب الى صاله التزلج ! و لكن الطبيب قال يجب ان ترتاحى

اوشى : اووه الطبيب الطبيب .. لقد مللت متى ستأتى الطفله لقد سئمت من هذه التعليمات

تشانيول : و لكن هل هناك تعليمات بالابتعاد عن حضنى مممممم لا اذا ابقى فى احضانى ( يضمها قليلا )

اوشى : اوبا انت جيد جدا فى محاوله جعلى سعيده و لكن انا اريد فعل شئ جديد حقا انا مللت

تشانيول : هل نمتى على صدرى من قبل ؟ ممممم اعتقد لا فلنجرب هذا الان

( يضم رأسها الى صدره و يضع يده على خديها )

اوشى : اووووه انت تنتهز كل الفرص لتجعلها رومانسيه . انا لم اكن اعلم ان لديك هذا الجانب ابدا

تشانيول : هشششششش لا تقولى هذا امام ابنتنا

اوشى : حسنا

( صمتو قليلا و بعد بضع دقائق)

تشانيول : هل تشعرين بالبرد ؟ هل ندخل الان ؟

اوشى : لا انا بخير

تشانيول : و لكن انا لم اسألك انتى ( يشاور بأصبعه على بطنها ) انا اسأل ابنتى

( اوشى غضبت و تركته و ذهبت الى غرفتها و اغلقتها من الداخل و ذهب خلفها تشانيول و لكنه لم يدخل الغرفه )

تشانيول : اوووه انا اسف لم اعلم انك قد تغضبين هكذا .. اوشى افتحى الباب

اوشى:  لا لن افتح و ستنام الليله فى الخارج

تشانيول : ممممم اذا انتى لن تخرجى و لن تأخذى هديه عيد الكريسماس

( فتحت اوشى الباب ببطئ فتوجه نحوها تشانيول و اخذها و ادخلها غرفه الطفل

لتجد سرير لطفال جديد هديه )

اوشى : اوووه انه جميل حقا .. ابنتى ستكون فخور بابيها حقا

تشانيول : ( يقبلها من خديها ) Merry Christmas

اوشى : ( تبتسم ) Merry Christmas

(و مرت اوقاتهم اللطيفه معا حتى انه ان يسافر تشانيول كثيرا و يتركها مع امه

و فى احد المرات يتحدثان على الهاتف )

اوشى : اوبا  لقد اشتقت اليك كثيرا

تشانيول : و انا ايضا اشتاق اليك و الى ابنتى اللطيفه

و لكن اخبرينى متى سيحين موعد حضور ابنتنا الى الدنيا

اوشى : ستحضر الطفله بعد شهرين .. هل ستكون هنا ؟

تشانيول : هذا اكيد  سأكون معك .. و لكن هل تأكدت من نعم الطفل ؟ هل هو ذكر ام انثى ؟

اوشى : لااريد ان اعرف الان

تشانيول : ممممم حسنا هل تأكلين جيدا

اوشى : نعم اأكل جيدا والدتك تهتم بى كثيرا

تشانيول : اذا ارتاحى جيدا هذه الايام ولا تتحركى كثيرا

اوشى : حسنا سأفعل  و انت ايضا اهتم بنفسك كثيرا

تشانيول : حسنا … هل تنامين تذهبين الى النوم فى بيتنا

اوشى : نعم اقضى اليوم مع امك و فى المساء اذهب الى بييتنا على قدمى لان الطبيب طلب ان امشى

تشانيول : حسنا من اليوم لن تعودى الى المنزل نامى بغرفتى فى بيت امى لاطمئن عليك

اوشى : لا لا اطمئن فاختك و الجميع يأتى الى ليطمئنو

تشانيول : لا تتجادلين و افعلى ما اقوله لقد اخبرت امى بهذا و هى ستجعلك تنامين معهم حتى اعود

اوشى : حسنا اوبا سأفعل

تشانيول : انا سأغلق الان اهتمى بنفسك و بابنتى

( اغلقا الخط و فعلت اوشى ما طلبه منها و عندما عاد بعد بضعه ايام ذهب الى بيت امه )

الام : ارتاحى قليلا لماذا تريدين الذهاب هنا و هناك ؟

تشانيول : لقد عدت

اوشى : ( تجرى اليه و تحتضنه بقوه ) اوبا لقد اشتقت اليك

تشانيول : اووه اهدئى .. هل تنوين قتل الطفل؟

اوشى : اوبا لقد تأخرت كثيرا هذه المره

الام : ادخلا لكى احضر لك الطعام ابنى

تشانيول : ( يهمس ) اتركينى امى غضبت لانى لم انتبه لها

( تركته اوشى و ذهب لامه و احتضنها )

تشانيول : امى لقد اشتقت اليك كثيرا

الام : و انا ايضا ابنى .. اريد ان اشكو لك منها

تشانيول : مممممم اذا اطعمينى امى اولا و بعدها اخبرينى ما الذى حصل

اوشى : امى انا اسفه حقا و لكن لا تخبريه

الام : لا سأخبره حتى لا تفعلى هذا مره اخرى

( احضرت الام الطعام لابنها و بعد ان تناول الطعام جلست تشكو له )

الام : اوشى كانت لا تهتم بنفسها و ايضا تريد الذهاب الى هنا و هناك و كلما اقول لها ارتاحى لا تستمع الى

تشانيول : ( ينظر لاوشى بغضب ) حسنا امى انا سأتصرف معها و لكن يجب ان نذهب الى البيت الان

الام : حسنا ابنى اهتم بها

( غادرو المكان و ذهبو الى البيت و عندما وصلو دخل تشانيول و بدل ملابسه ثم جلس بجانبها )

تشانيول : لما لا تستمعين الى و تهتمين بنفسك

اوشى : اوبا انا بخير لا تقلق .. اتعلم عندما اتحرك كثيرا اشعر بخبطات صغيره من الطفله فى بطنى

تشانيول : حقا !!! ( يضع يده على بطنها ) و لكن لا شئ الان

اوشى : سأخبرك عندما اشعر بها .. هذا سبب اننى اتحرك كثيرا لكى اشعر بها حتى لا اشتاق اليك

تشانيول : ممممم هذا يعنى انه عند وجود الطفل ستنسينى تماما

اوشى : لا و لكن فقط يقلل من توترى كونك بعيد عنى

تشانيول : ( يضع رأسه على بطنها و يتحدث الى الطفل ) ايها الطفل هذه ستكون امك و لكنها زوجتى قبل ان تأتى انت

لذا كن حذر و لا تحاول اخذها منى .. و ايضا انا سأكون اباك لذا ستستمع الى

نحن ننتظرك يا طفلنا الجميل ارجوك احضر الينا بسلام ( يقبل بطنها )

اوشى : اااه اوبا اشعر بالدغدغه ابتعد

تشانيول : ( يبتعد ) انا اتمنى ان يصل طفلنا بسلام عليك الاهتمام به

اوشى : اوووووه تبين انك تحب الطفل اكثر منى

تشانيول : انا  احبكم كثيرا و لكن اشعر شعور غريب جدا .. انا لم اتخيل ان سيزورنا الان رمز حبنا

اوشى : رمز حبنا !!

تشانيول : لقد اجتمعنا فى هذا البيت لاننا نحب بعضنا و ايضا احضرنا هذا الطفل من حبنا لبعض

اوشى : اذا هو رمز حبنا بالفعل

تشانيول : ( يقترب منها و يقبلها من جبينها ) لقد اشتقت اليك و من الان حتى يأتى الطفل سأكون معك

( مرت عده اسابيع و فى احد الايام بينما كانت اوشى تعد الفطور لتشانيول و هو نائم

بدأت بالصراخ و هى فى المطبخ و سمعها تشانيول ف استيقظ و ذهب اليها مسرعا )

تشانيول : ماذا بك ؟

اوشى : ااااااه انا متعبه اعتقد اننى لم ارتاح امس لذا انا اشعر بالتعب كثيرا الان

تشانيول : بماذا تشعرين ؟ ( يأخذها و يجعلها تجلس و ترتاح )

اوشى : اشعر بألم فى ظهرى

( اتصل تشانيول بالطبيب و اخبره عن المها و امره الطبيب باحضارها الى المشفى لانها ستنجب الطفل الان )

انتهى البارت الثامن

و لكن ماذا تتوقعون . هل سينجبون فتى ام فتاه ؟

اتمنى ان يكون اعجبكم و انتظر تعليقاتكم و نقدكم ^_^

3 تعليقات على “^ انا اتنفســك ^ ~ (البارت #8)

  1. تعقيب: روايه ^ انا اتنفســك ^ | ღ EXO ღ

  2. وااااااااااااااااااااااااااااااااااه كيووووووووووووووووووووووووووت في بيبي انا بحب البيبيهات اوووووووووووووووووي هم كيوت لا بجد البارت تححففففففففففففففة بجد بجد

اسعدونا بتعليقاتكم

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s