~تحليل شخصيات اكسو: العضو التاسع لآي~

Lay

شخصيته: متواضع، صادق، رقيق، محترم، جانبه المضحك، عاطفي حيال عمله، ينسى كثيراً، رومنسيته، نسبة الانحراف.

نقاط أخرى: نقاط ضعفه، علاقته مع الفانز، صداقته مع الأعضاء

متواضعأعتقد أن لآي أحد هؤلاء الناس الذين مروا بالكثير في الحياة لكنه يشكو من ذلك. فهو دائماً متواضع. لا يتباهى بأي شيء [الرقص مع شايني]، ودائماً يرعى الآخرين ويراقبهم أكثر من نفسه. كما أرى أن لآي ليس واجداً من هؤلاء الناس الذين يعرفون كل شيء عن الموضة. فهو يرتدي أياً كان ما يراه أولاً ولا يهتم فمثلاً لو وجدت اثنا عشر قميصاً وعلى اكسو أن يختاروا قميصاً لهم، أتوقع أن لآي سيبقى في الخلف يشاهدهم يتعاركون على من يأخذ القميص الأجمل (وخصوصاً كريس وتاو- بما أنهما يهتمان لمنظرهما كثيراً) ومن ث بعد انتهاء الجميع من اختيار القميص المناسب يأخذ القطعة المتبقية و يفرح بها. أعتقد أنه أيضاً يتابع الموضة الغربية  في الشارع ويحاول نسخ ذلك. التواضع في الناس يفتح أبواباً أخرى: حياة اجتماعية جيدة، متسامحين، متشكرين لما يملكونه.

صادق: لآي من أكثر أعضاء اكسو صدقاً بنظري.. ربما يعود الأمر إلى كونه “مفهياً” باللهجة العامية ولكنه حقاً صادق مع نفسه ومع الآخرين ويتوقع أن الكل صادقين مع أيضاً. حتى لو أخبره أحد ما أمراً ولا يقصده، أو لا يعنيه بكل معنى الكلمة (كلمة وتقال للهوا) فيتوقع أن كلامه صادقاً ويأخذ كلامه بمحمل الجد. مثلاً بيك-هيون عندما تكلم عن منزل جدته، أراد لآي زيارة منزل جدته ووافق  بيك-هيون، ربما وجد بيك-هيون الأمر مضحكاً ووافق عن عبث، ولكن عندما تكرر الأمر وأخبره لآي بأنه يريد زيارة منزل جدة بيك-هيون شعر بأنه عليه أن يصطحبه إلى منزل جدته، وبالفعل أخذه لزيارتها. لآي يتوقع من الآخرين بأنهم دائماً صادقين معه (أعتقد أن ذلك الأمر سذاجة بعض الشي ولكن بالوقت نفسه أرى أن تلك سمة جميلة فيه لأنه صادق ويتوقع الصدق) ويرى الأشياء الجميلة في كل شخص ولو كان شيئاً بسيطاً، بنظره كل إنسان جميل من ذاته وليس من مظهره.

رقيق: *تتنهد* من أين أبدأ بهذا الإنسان الجميل *تغطي وجهها* لآي دائماً على تواصل مع الـ “الإحساس” البشري. لو غضب على أحد (والتي هي حالات نادرة) يسامحه على الفور بمجرد أن يرى وجهه الحزين. قلبه رقيق لدرجة أنه على استعداد أن يسامح أي شخص أساء إليه. بالطبع لآي يعلم بأن بعض الناس خبيثين وماكرين ولكن مع ذلك دائماً ما يعطيهم فرصة أخرى لأنه يشك عما إذا كان هو المخطئ. وذلك ما يمكننا وصفه بـ “التميز في المعاملة”، وخلال ذلك تعلم لآي بأنه لا يمكنك حكم كتاب من غلافه لأن المضمون والجوهرة أعمق من السطحية والمظهر الخارجي. (وأعتقد أن ذلك سببه أيضاً بأن لآي عاطفي ولا يعامل الناس -مهما اختلفوا عنه بحياتهم وثقافتهم أو طريقة عيشهم- بأنهم غريبو الأطوار). سيتعرف على الشخص أولاً ومن ثم يصنع انطباعه عن الشخص، ولا يحكم على الناس. كما أنه لا يفكر بنفسه أولاً (ليس أنانياً)

محترم: دائماً يشكر الجميع على الدوام، أثناء تصوير الام في أو أثناء المقابلات، طاقم العمل الخ.. دائماً يشكر الجميع وينحني لهم على الأقر 5 مرات، كما أنه يعتذر كثيراً في حالوجود سوء فهم بينه وبين شخصٍ ما. ينظر للناس كونهم بشر دون تفريق “من الجنسية، الدين، الآراء الشخصية الخ..”

جانبه المضحك: لآي لا يحاول بأن يكون مضحكاً  ولا يلقي النكت لإضحاك الآخرين ورغم  ذلك يجده الآخرون مضحكاً. لآي مضحك بلا وعين ويحدث ذلك من دون تخطيط مسبق، يقل شيئاً عشوائياً فيضحك الأخرون دون ان يعلم كيف فعل ذلك. لديه ذلك الجانب البريء منه الذي يغلب عليه فيقل أشياءاً صريحة وبريئة تكون مضحكة بالنسبة للآخرين.

عاطفي حيال عمله: ما أقصده بذلك هو أنه لديه عاطفة شديدة للرقص والأداء ويعمل بكل ما أوتي به من قوة ليرقص بشكل أفضل حتى لو كان مصاباً. لديه الرغبة بأن يكون كاملاً، يحاول أن يرضي الجميع.

ينسى كثيراً: ذكرت بأنه يعمل جاهداً في عمله ليرضي الجميع وبترافق مع الجهد الضغوطات النفسية التي تؤثر على الحياة فينسى الكثير من المسؤوليات والأشياء المهمة من كثرة المخططات والأفكار التي تجول حول العقل.

رومنسيته: سيكون لطيفاً جداً ورقيقاً سيكون مراعياً جداً، كما أن لديه ذلك الجانب الحساس، سيكتب لحبيبته أغاني ويغنيها لها وهو يعزف على الغيتار، من الممكن أن يفاجئها بطبخ وجبة غداء. وهو من النوع الذي يعطي أكثر مما يستقبل، عاطفي كدور الحبيب بقدر كونه عاطفياً اتجاه الرقص. كما أنني لاحظت بأن لآي هادئ جداً، لذا لا أتوقع بأنه سيفقد أعصابه فجأة، كما أنه اعترف خلال مقابلة (لا أتذكرها) بأنه عندما يغضب يغلق عينيه ويصمت.

نسبة الانحراف: هل هناك حقاً داعِ أن أضع نسبة افتراضية؟ أجل؟ حسناً 0,99% ربما 0,86% لا أرى بان لآي لديه ذلك الجانب منه 😐

نقاط ضعفه: يمكنه أن يكون بريئاً لدرجة كبيرة ليصبح ساذجاً، ينسى كثيراً، أحياناً يبدو لي بأنه لا يفهم أشياءاً معقدة بالنسبه له فلا يعرف كيفية التصرف فيجمد بمكانه.

علاقته مع الفانز: بما أنه محترم جداً للجميع دائماً ما يشكرهم على دعمهم لاكسو، يحاول أن يصل لتوقعات الفانز منه، يعمل بجهد لإرضائهم وتحقيق تلك التوقعات، لذا يضع نفسه تحت ضغط هائل جسدياً ونفسياً. دائماً يحاول أن يأخذ كل الهدايا من الفانز ويحب أن يستخدمها. ودائماً يظهر تقديره. لو أتت إليه فتاة وصرحت بحبها له، يبتسم ابتسامته اللطيفة (يا قلبي عالغمازات كمسةبطشسمىبةسينلركيل) ويخبرها بأنه متشكر لحبها له ودعمها وبأنه يحبها أيضاً ويدعوها أن تحب الفرقة أكثر وتظهر المزيد من الدعم.

صداقته مع الأعضاء: على الرغم من طبيعته التي تنسى كثيراً ولكنه قادراً على أن يكون صديقاً مثالياً في رعاية الآخرين، مظهر لآي اللطيف المتواضع وهرجه يجذب زملائه من اكسو.

صداقته مع كريس: يي-شينغ يبدو أن عاطفياً حقاً اتجاهه ومتعلق بكريس كونه الأكبر سناً واحترامه واجب. يسمع كلامه دائماً ويحاول أن يرضيه لأنه يرى كل الخير في كريس ويرى جانبه الرقيق أكثر من جانبه “البارد”، لآي يرى كريس على حقيقته، على شخصيته وجوهره ولا يحكم عليه بتصرفاته التي تناقض ما يشعر به حقاً. بالمقابل كريس يعامل لآي بإحسان لأنه يعلم بأن لآي متفهم لوضعه ويعامله كطفل صغير لأنه أحياناً لا يفقه شيئاً.

مع لوهان: لوهان ويي-شينغ يتماثلان بعض الشيء بالسلوك والنشاطات الاجتماعية. على الرغم من أنهما قد يبدوان بعيدان عن بعضهما البعض بعض الشيء، لكن ذلك جزء من طبيعتهما بأن لا يقضيان الكثير من الوقت سوياً، ولكن بالوقت ذاته يتفهمان ذلك وتكون صداقتهما وطيدة. لوهان يحب أن يقضي أوقاتاً مع لآي كونه مضحكاً بطريقته الخاصة. يتحدثان دائماً مع بعضهما البعض سواءاً عن العمل أو أموراً أخرى وأيضاً مترجم جيد في حال  حصول سوء تفاهم أو عندما يخطئ  لاي بلفظ كلمة يكون لوهان أول من يساعده بتصحيحها، كما أنهما يمزحان مع بعضهما البعض كثيراً. أيضاً كالأخوة. 

مع بيك-هيون: لم تسنى لنا الفرصة لرؤيتهم سوياً من قبل، ولكن بناءاً على الكومباك الذي شمل اكسو-ام واكسو-كي سوياً وبرنامج اكسو شوتايم، تمكنت وأخيراً من معرفة مدى عمق صداقتهما. عندما يجتمعان هذان الاثنان يغلب على الجو المرح كونهما لعوبين إضافةً إلة كونهما حنونين للغاية تجاه بعضهم البعض. ذكرت في تحليل بيك-هيون مسبقاً بأنه يبدّل أصدقاءه، أو بالأحرى يحب بين الحين والآخر أن يهتم بأشخاص أكثر من سواهم ليتعمق بشخصيتهم ويتعرف عليهم أكثر. وفي الآونة الأخيرة يهتم بيك-هيون بلآي كثيراً (حتى انه اصطحبه إلى بيت جدته! كيوووووووووت مسنىيبطسحىيبيسطبىلطيسبل)، أما لآي فيجد بيك-هيون مضحكاً ويريد أن يكون مثله.

مع كاي: أجد أن كاي يقدّر وجود لاي في الفرقة معه، وغالباً ما يكون هناك تحدّي بين الطرفين نظراً لأن كلاهما يجيدان الرقص بمهارة، لذا تكون هذه طريقتهم لتطوير مهاراتهم في الرقص باستمرار ويتعلّمان من بعضهما البعض. ولكن رغم ذلك أجد أن كاي هو انطوائي بعض الشيء وتعامله مع يي-شينغ سطحي. التفاعل بينهم قليل سواءاً عن العمل. عندما تفعل ذلك، بل هو جميل، لحظة سحرية في بعض الأحيان.

مع سي-هون: هذان يترافقان بشكل جيد للغاية على الرغم مناختلافهما ولكن شغفهما واحد: الرقص. سي-هون لا يزال طفلاً حتى الآن وذلك لطيف حقاً، فهو لعوب ويمازح لآي كثيراً. مثال: (سي-هون سرق دمية لآي، ولاحظوا أيضاً تواضع لآي واحترامه وهو ينحني للفانز على الدوام)

 

مع تشان-يول: سأكون صادقة وأخيركم بأنه ليس لدي حقاً رأي حول صداقتهما. إلى جانب وجود بضع لحظات عناق وألاعيب لطيفة هنا وهناك، لا ألاحظ أن صداقتهما وطيدة ولا يمكنني أن أعلق على ذلك. لذا إن كان هناك أي شخص يرغب في مشاطرة رأيه بخصوص صداقتهما، اكتبوا تعليقاً أدناه 🙂 وسأطلع عليه.

مع شيومين: صداقتهما توطدت فعلاً عندما تحدث لآي بشيومين لأول مرة بشكل غير رسمي لأنه فهم بأنهما من نفس العمر. منذ ذلك الحين أصبحا صديقان مقربان وخاصةً من خلال الرقص وتبادل جوانب شخصية مماثلة، على سبيل المثال، كلاهما يأخذان الدور “الأمومي” في اكسو-ام. ويعتبر شيومين لآي بأنه “الأم التي تطبخ” لاكسو-ام في حين يكون هو نفسه “الأم التي تنظف الفوضى وراء أطفالها”. ذات مرة طلب لآي من شيومين أن يتذوق الطعام الذي طبخه، ولم يطاوع قلب شيومين ليخبر لآي بأن الطعام مالحاً جداً ليكون صالحاً للأكل. (لست متأكدة من ذلك الخبر!)

مع دي-او: صداقتهما سطحية. لا يمكنني أن أشرح صداقتهما بشكل واضح.

مع سوهو: كلاهما لديه ذلك الجانب الرقيق واللطيف. بالإضافة إلى ذلك يحب سوهو أن يغيظ لآي. كما أن لآي يهتم بسوهو كثيراً وفعلاً يحبه كونه أكبر منه سناً (شوفو كيوت xD انقروا: هنا

مع تاو: من الواضح أنهما حقا يرعان بعضهما البعض. تاو معجب كثيراً بعمل يي-شينغ ومثابرته كفنان، بينما يي-شينغ يهتم بالماكنيه من بعيد. 
العلاقة بينهما يمكننا أن نوصفها بعلاقة الدجاجة الأم وفرخها الصغير، ولكن عمومالديها صداقة قوية. أثناء الصعوبات لا يتردد لآي بالتدخل لمساعدة تاو، فقد صرّح تاو ذات مرة:
“لن أنسى أبداً تلك الليلة عندما كان بطني يؤلمني بشدة، وكان يي-شينغ أول من حملني على ظهره وأخذني إلى العيادة لتلقي العلاج.” (لست متأكدة ولكنني قرأت ذلك في مكان ما)

مع تشين:هممم تشين يرافق الجميع وبصادقهم لذا لا أعرف ما الذي علي أن أخبركم به. تشين لا يمكنه أن يفترق عن مزاحه، ولآي يتفهم مزاحه ولا يمانعها. 😐 

3 تعليقات على “~تحليل شخصيات اكسو: العضو التاسع لآي~

  1. تعقيب: تحليل شخصيات EXO | ღ EXO ღ

اسعدونا بتعليقاتكم

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s