روايه ^ لما انا ؟!! ^ (البارت #4)

البارت الرابع ❤

لما انا

فترك هذه الفتاه فى المنزل و ذهب الى امه فى منزلها

و عندما دخل كريس الى المنزل وجد امه قد جهزت كل شئ ليسافر

كريس : امى ما هذا ؟

الام : ستسافر الان

كريس : امى اصرارك على سفرى يعنى ان هناك شئ ما تخفينه عنى

الام : انا لا اخفى شيئا ولكن لقد نسيت امر الفتاه التى كانت عندك هل ذهبت ؟

كريس : امى لا تحاولى التهرب ما الذى تخفينه

الام : هيا لتسافر

كريس : (يصرخ ) لن اسافر و لن ابتعد و لا بد ان اعلم ما الذى يحدث معى و ما الذى تخفينه

الام : ان لم تسافر الان سأتبرأ منك نهائيا

كريس : مممممم حسنا امى انتى من اردتى ذلك .. تبرأى منى و سأعرف انا بنفسى

ترك كريس امه و ذهب و هى ظلت تصرخ عليه و تحاول الذهاب خلفه و لكنها لم تستطع ايقافه

ذهب كريس و هو غاضب و ترك امه تبكى

كريس :* ااااااااااااااااه رأسى سينفجر ما الذى يحدث معى *

ذهب كريس الى البحر و جلس يفكر بعمق و هو مختنق تماما حتى بدأت عيناه تدمع

اثناء دموعه تخيل كريس بشئ يمشى على وجه الماء فى البحر و يسمع لصوت يقول له ( تعالى )

مسح كريس دموعه و حاول ايجاد ذلك الشئ و لكنه صدم بعدم وجود شئ على الماء

و يحاول تحديد مكان الصوت و لكنه فشل فصرخ بصوت عالى

كريس : ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه

هدأ كريس بعد هذا الصراخ و عاد الى المنزل وجد سيم تبكى بقوه

كريس : يا .. انتى ما بكى ؟

سيم : اوبا اتيت اوه لا شئ

كريس : ( ينظر اليها بقوه ) حقا لا شئ اذا لما هذه العلامات على وجهك ؟

سيم : لقد وقعت على الارض

كريس : ممممم حسنا اريد التحدث اليكى فى شئ هام

سيم : حسنا تفضل

كريس : لماذا تريدينى ف انا من كنت اريدك و كنتى رافضه

سيم : (شعرتى بالتوتر ) فقط هكذا

كريس : لاكون صادق معكى هناك شئ غريب يحدث لى

اسمع احدهم يكلمنى و ارى احلاما غريبه و امى تصر على ابعادى و انتى تريدينى الان

لما كل هذا هناك شئ يجب ان اعرفه

سيم : اوبا ابحث فى ماضيك

قلتيها و اغمضتى عيونك لوهله ثم عدتى تلك المتوتره مره اخرى

كريس : ماذا ؟

سيم : اوبا لما لا تحبنى الان انا اريد ان اكون زوجه لك حقا

كريس : ههههههههه و هل تريدينى ان اتزوج من فتاه اصبحت عاهره

انتى شعرتى بالغضب الشديد و تغير صوتك فجأه لصوت ارفع كثيرا و وقفتى بسرعه كبيره و وضعتى اصابعك حول عنقه و انتى تخنقيه بقوه شديده

انتى : انا لست عاهره ايها الغبى بل انت مقدر لى منذ ولادتك

شعر كريس بالاختناق و ظل يصرخ و يحاول النجده و يحاول ابعادها و لكنها كانت اقوى منه

ظلت هكذا لاكثر من دقيقتين و ابتعدت فى غفله و هى تبكى

انتى : اوه ماذا حدث هل انت بخير

كريس : كنت سأموت هل تعيشين معى لتقتلينى ايتها الحمقاء ما الذى تريدينه

سيم : اوبا حقا انا لا اريد ايذائك فقط اريد ان تتقرب منى و تحبنى مثلما احبك

كريس : حسنا سـأفعل و لكن ليس قبل ان تخبرينى ما هو المقدر لى منذ ولادتى و لماذا انقلب حالك معى هكذا

سيم : هذا ليس وقته ستعرف كل شئ لاحقا

كريس : متى ؟

سيم : يجب ان نتزوج اولا ثم ستعرف بعدها

كريس : انا لا اريد الزواج بكى و لا اريدك معى خذى اشيائك و ارحلى من بيتى الان هذا هو قرارى

سيم : اوبا حسنا اهدأ يجب ان اظل معك الان لا يجب ان ابتعد عنك

كريس : لا يجب ان تخبرينى ما الذى يحدث معى

سيم : حسنا سأخبرك و لكن عدنى بأنك ستتزوج بى بعدها

كريس : حسنا اعدك * اتزوج بمن يا غبيه ههههه *

سيم : حسنا استمع الى جيدا

كل ما اعلمه هو ان هناك شئ يرغمنى على البقاء معك و هناك احدهم يقول لى دائما تزوجيه فهو لكى 

كريس : هل انتى تحبينى حقا ؟

سيم : انا فقط بداخلى رغبه الزواج بك ليس هناك اكثر و احدهم يقول انك لى منذ ولادتك

كريس : حسنا هذا الامر يتعلق بيوم ولادتى و لكن هل تعرفى شئ اخر

سيم : اوبا لابد ان اتزوجك قريبا و الا سأموت

كريس : ماذا ؟ 😮

سيم : هذا ما سيحدث لى و هذا حقيقى اتذكر يوم ان استيقظ و وجدتنى فى حاله يرثى لها و كأن احدهم ضربنى

كريس : نعم

سيم : لقد كان احدهم ضربنى اثناء نومى و لكنى لم اره جيدا و لكنى اشعر انها فتاه و هى من تريد هذا

كريس : اووه يجب ان اسأل امى فى هذا الامر هى تخفيه عنى و لكنى سأعرفه

سيم : قبل ان تعرفه يجب ان يحدث شئ بيننا

كريس : لماذا ؟

سيم : ستؤذيك اذا رفضت بعدما تعرف او تؤذى الاقرباء اليك

كريس : ما الذى تقولينه 😮

سيم : اوبا هى لم تأمرنى بشئ مما اقوله لك و لكنى اعلم انها ستؤذينى عندما تعلم انى اخبرتك بكل هذا

كريس : و ما الذى يجب علي فعله لكى لا تؤذيكى ؟

سيم : هى تريد التقرب اليك عن طريقى حتى تصل لك و تدمر حياتى لانك احببتنى فى البدايه لهذا هى تستغلنى الان

كريس : الا يمكنك الابتعاد عنها

سيم : لقد سكنتنى روحها 😦

كريس : ماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

سيم : اوبا كل ما اعرفه انه يجب ان اتقرب منك فى فتره قصيره و تتزوج بى افهمت؟!

كريس : حسنا فهمت الامر الان .. اذهبى الى غرفتك الان و سأرتاح قليلا و غدا سنتحدث

سيم : حسنا اوبا شكرا لك و لكن هل يمكننى النوم فى غرفتك حتى لا تحاول ان تؤذينى

كريس : حسنا ستنامين فى غرفتى

اخذها كريس الى غرفته و جعلها تنام على سريره و هو نام على الاريكه فى الغرفه ليكون قريب منها

ناما الاثنان و فى الصباح استيقظ كريس و هو مرتاح قليلا و ذهب و استحم و خرج الى المطبخ

حضر بعض من الفطور و ذهب اليها ليوقظها

اقترب من السرير و جلس بجانبها و هو ينظر اليها و يمسك بكتفيها و يحركها

كريس : سيم هيا استيقظى هيا

سيم : اوووه اوبا حسنا

كريس : هيا لنفطر معا

سيم : حقا !!

كريس : نعم اغتسلى و تعالى لنأكل معا

خرج كريس و هو منتظرها و بعد دقائق خرجت و قد كانت غسلت وجهها و اسنانها فقط جلست سعيده

و تنظر له بسعاده غامره و بدأتى تأكلين

و فى منتصف الافطار مد كريس يده اليكى بالطعام ليطعمكى بيدك ف ابتسمتى و اطعمكى بيده

و كنتى فى غايه السعاده و هو يبتسم اليكى دائما و بعدما انتهيتم من الافطار

كريس : هل اعجبك الطعام ؟

سيم : نعم

كريس : هذه اول مره اطهو لاحد

سيم : حقا ؟؟

كريس : انا اريد ان اطلب منكى شيئا

سيم : تفضل

كريس : ما قلتيه لى بالامس اريدك ان تقوليه امام امى لتخبرنى الحقيقه

سيم : و لكن اذا فعلت هذا سأموت

كريس : سأحميكى لا تقلقى

سيم : ههههههههه اوبا انت مضحك لقد اخبرتك ان روحها هى المتحكمه بى كيف ستحمينى من روح

كريس : حسنا اريد ان اقابل من تسكنك روحها هذه

سيم : هى فى الحقيقه تريدك لها اذا شعرت انك تكرهنى انا ستبتعد عنى وتؤذينى هى اخبرتنى بهذا

كريس : حسنا سيم سأذهب الان و اعتنى بنفسك خذى هذا المال و ابقيه معك و ان احتجتى شيئا احضريه

سأذهب لامى و سأعود فى الليل و ان تأخرت نامى انتى و لا تقلقى

سيم : حسنا انتبه الى نفسك اوبا

كريس : حسنا انيو

خرج كريس و هو يشعر بشعور جيد الان ركب السياره و ذهب الى بيت امه

الام : هل عدت لتسافر الان

كريس : لن اسافر و الان ستخبرينى بالسر الذى معك منذ ولادتى

الام : سـ سـ سـ سر .. ماذا ؟

كريس : امى لقد عرفت بكل شئ لهذا يجب ان تخبرينى الان

الام : ما الذى تعرفه ؟؟!!!!

كريس : اعرف ان هناك احدهم تطاردنى من هى امى ؟؟؟

الام تبعد نظرها بعيدا و تكتم دموعها

كريس : امى انا اعلم كم انتى خائفه على و لكنى لست طفلا

انا رجل و اعرف كيف اتصرف فى امورى

الام : و لكن لن تعلم مدى ايذائها لا اريد ابعادك عنى ابنى 😥

كريس ركع على ركبتيه و امسك بيد امه و هو يقبلها

كريس : امى انا ابنك انتى و لن ابتعد عنكى مهما حدث و لكن هناك فتاه تتأذى بسبب هذا

الام : فتاه !!! من هى و لما تتأذى

كريس : هناك فتاه كنت قد اعجبت بها السنه الماضيه و كنت اريد ان ……….

الام : تريد ماذا ؟

كريس : لا شئ فقط المهم ان الفتاه اختفت و رأيتها من جديد بعد مرور سنه و هى عادت و تريد الزواج بى

و سألتها لما انتى هكذا و اخبرتنى ان هناك روح تتحكم بها و تريدها ان تتزوجنى

الام : اياك ان تلمسها ابنى

كريس : و لكن ما هذه رده الفعل .. اخبرينى اذا ما الذى تعرفينه

الام : ابنى ان علمت بالامر ستظهر فى حياتك و تأخذك اليها و لن تستطيع الابتعاد عنها

كريس : من هى امى من فضلك اخبرينى سأجن ان لم اعلم

الام : ابنى انا انصحك بالسفر الى بلاد اخرى و الابتعاد و اترك الامر هكذا افضل

كريس : و هل يجب ان اهرب من شئ لم اعرفه ؟ اخبرينى امى !!

فجأه حدث شئ غريب غابت والده كريس عن الوعى تماما و وقعت ارضا

كريس احتضن امه و ظل يصرخ

كريس :امى هل انتى بخير امى استفيقى هيا

الام لا تسمعه فقط بدأ بسماع صوت جذاب و هادئ و رقيق يقول له

تعالى انا احبك هيا 

كريس : من انتى و لماذا تحبينى و لما تأذين من حولى 

الصوت : ستعرف عندما ترانى هيا تعالى الى 

كريس : حسنا اين اراكى و متى ؟

الصوت : تعالى الى البحر فى الليل .. سـأنتظرك حبيبى

ذهب الصوت و كريس كاد ان يجن و لكنه حمل امه الى سريرها و حاول ايقاظها حتى استيقظت

كريس : امى هل انتى بخير ؟

الام : نعم انا بخير

كريس :حسنا اخبرينى ما الذى حدث معكى هل انتى مجهده ؟

الام : لا فقط هى حاولت منعى من اخبارك

كريس : 😮 هل هى السبب ؟؟ >_<

الام : لا يهم طالما انت بخير

كريس : حسنا امى سأطهو لكى الطعام و سنأكل معا العشاء

الام : شكرا لك ابنى

ذهب كريس الى المطبخ يحضر لامه الطعام و كانت تملا رأسه بالافكار عن ما يحدث

كريس : * هل سأموت قريبا .. هل هذه شبح ؟ هل ما يحدث … اششش سأجن

و لكن هل من الصواب ان اذهب لها ؟ *

ظلت تلك الافكار تأتى و تذهب اليه حتى انتهى من تحضير العشاء لوالدته و جلس معها و هو بأحضانها

و كان يشاهد معها فيلما و كانا يضحكان و لكن امه يملا وجهها الحزن حتى مع انها تبتسم و لكن ابتسامتها حزن

حتى اتى موعد العشاء تناولوه سويا و بعدها ادخل كريس امه الى غرفتها و نامت الام و هو بجانبها

و عندما شعر انها غرقت فى النوم وضع الغطاء عليها جيدا و ابتعد و غادر البيت و كان فى طريقه الى البحر

و عندما وصل نزل من السياره و ذهب و جلس على الشاطئ و بعد انتظار طويل

كريس : اوووووه اين هى ؟

الصوت : انا هنا

كريس اعتدل و وقف بسرعه و هو يبحث حوله و ظهرت عليه علامات الخوف و هو يبحث عن الصوت

كريس : اين انتى ؟

الصوت : انا حولك لما انت خائف هكذا

كريس : اين حولى ؟؟ و لماذا اخاف منكى انتى مجرد شبح ليس لكى وجود

الصوت : اوووووه هذا ما تعرفه انى مجرد شبح و لكنى لست شبح

كريس : اذا من انتى و ماذا تريدين منى ؟

الصوت : انااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا قدرك

كريس : ماذا ؟ تششه ما الذى تريده يا قدرى اذا ؟

الصوت : لا تحاول ان تسخر منى

كريس : حسنا ان لم تظهرى امامى الان و تقولين لى ما الذى تريدينه سأذهب و لن اهتم بأمرك مره اخرى

الصوت : هل هذا تهديد .. انت الذى سيعود من اجلى دائما انت الذى بحاجه الى

كريس : حسنا هل ستظهرين ام انتى خائفه منى ؟؟؟

الصوت : ههههه انا خائفه عليك و ليس منك ابدا

كريس : لا تخافى فقط اظهرى

الصوت : حسنا

ظهرت صاحبه الصوت و كان وجه كريس هكذا O_O

.

.

.

.

و انتهى البارت الرابع

انتظر تعليقاتكم و اتقبل النقد ^^

8 تعليقات على “روايه ^ لما انا ؟!! ^ (البارت #4)

  1. واااااااااااااااااو رووووووووووووعه اوشى بليييييييييييييييز متتاخريش فى تنزيل البارت اللى بعده انا اتحمست جدا وعايزه اعرف ايه اللى هيحصل فايتينغ اونى :*

اسعدونا بتعليقاتكم

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s