روايه ^ لما انا ؟!! ^ (البارت #9)

البارت التاسع ❤

لما انا

سيم و الام وصلو المشفى و قد كانت الاسعاف وصلو قبلهم و ذهبو بكريس الى غرفه خاصه ليهتمو به

الام : هيا لنصعد اليه لنعرف ما به

سيم : حسنا امى

صعدا الاثنتان الى الغرفه و عندما وصلو الى غرفته وجدو الطبيب يفحص جسده و خرج الطبيب منزعجا من الغرفه

عندها اوقفته الام

الام : ما به ايها الطبيب اخبرنى ؟

الطبيب : انه بخير جسده بخير تماما ولا يعانى من اى مشكله .. هل يمكن ان تخبرينى ما حدث له ؟

الام : احدهم حاول خنقه

الطبيب : و لكنه بخير تماما

الام : اذا متى سيستيقظ ؟

الطبيب : من الفحص تبين لى ان جسده بخير تماما و لكنه فى غيبوبه ولا اعلم متى سيستيقظ

الام : شكرا لك ايها الطبيب

سيم : امى اذا هل سيظل هكذا

الام : لا اعلم

سيم بدأت بالبكاء مجددا

الام : يا .. انتى لما تبكين ؟

سيم : انا خائفه عليه فقط

الام : انا امه و اخاف عليه ايضا و لم ابكى لانى اعلم ان ابنى سيكون بخير اهدئى

سيم : حسنا سأذهب الى الحمام

ذهبت سيم الى الحمام و هى تبكى و الدموع لم تتوقف ابدا و دخلت الحمام و وقفت تبكى بشده و تفكر بما كان يفعله كريس معها بالايام الاخيره و تتذكر ما كان يفعله و تبكى اكثر و اكثر

سيم : * اوبا ارجوك استيقظ انا احتاجك حقا

اتمنى ان تستيقظ بسلام *

كانت تتكلم فى  داخلها و حاولت اخفاء دموعها لاجل والدته و خرجت من الحمام ذاهبه الى غرفته لتجد امه تجلس بجانبه و هى تبكى بشده . دخلت سيم الغرفه و هى متفاجأه من بكاء الام

سيم : امى انتى تبكين ؟!!!!!!!!!!

الام : هاه !! لا انا لم ابكى

سيم : لكنى سمعت صوت بكائك منذ قليل

الام : لا فقط لقد اشتقت الى ابنى ولا اريد ان اراه فى مثل هذه الحاله ابدا

سيم : اووووووووه علمت الان شئ هام جدا ..

الام : ما هو ؟؟ ماذا هناك ؟؟

سيم : لا شئ امى اطمأنى سيكون بخير

ابتعدت سيم عن الام تجلس امام السرير و تفكر بما رأته للتو

سيم : * اذا هو ايضا لا يريد اخبار احد مشاعره هو متجمد المشاعر اذا .. اوه حقا انه رائع بالتمثيل لقد كان يتظاهر بأشياء غريبه

لما صدقته اذا .. يا لغبائى . و لكنى لا اريد الابتعاد عنه لما يحدث لى هذا .. لما انا ؟!!!! *

بعد وقت من التفكير غرقت سيم فى نوم عميق و الام ايضا

و ظل يمر الوقت يوم بعد يوم و كانت سيم و الام يتبادلان الادوار مع كريس بالمشفى حتى كانو فى يوم فى منتصف الليل

و كان كريس يتعرق كثيرا و كانت سيم فى الغرفه معه نائمه و هى تضع رأسها على طرف السرير و هى جالسه على كرسى بجانب السرير كانت لم تشعر به او بما يحدث له

و لكن عقل كريس كان مليئ بالاحلام و الافكار الغريبه

– فى احلام كريس –

اه انا اشعر بالاختناق سيم اين انتى اريدك بجانبى

سيم انا احبك صدقينى اريد بقرب قلبى ارجوكى

سيم انا احبك .. سيم انا احبك 

فتحت سيم عيونها O_O و صدمت مما سمعته لقد سمعت كريس يعترف بحبه لها و هو فى غيبوبه كيف حدث هذا

سيم : اوبا هل انت نائم .. اوبا اجبنى هل انت بخير

كررت اسألتها تكرارا و هى ممسكه بيده حتى بدأ كريس بأستعاده وعيه

بعد ثوانى معدوده فتح كريس عيونه ببطئ شديد

سيم : اوبا هل انت بخير اجبنى ارجوك

كريس : ااااااه رأسى يؤلمنى ااااااه انا اتألم

سيم : حسنا سأستدعى الممرضه

ذهبت سيم مسرعه استدعت الممرضه و الطبيب ايضا و بعد ان فحصه الطبيب

الطبيب : انه بخير الان فقط سيبقى هنا ليومان حتى يستعيد صحته بالكامل و بعدها يمكنكم الرحيل

سيم : حسنا شكرا لك ايها الطبيب

ذهب الطبيب و الممرضه معه و اغلقا الباب خلفهم و نظرت سيم الى كريس بأمل ان يكون بخير تماما ثم جلست بجانبه و هى ممسكه بيده

سيم : اوبا هل تشعر بتحسن ؟

كريس& : لقد شعرت بتحسن حينما امسكتى بيدى فهذه اول مره تتقربين الى بنفسك دون ارغامى

سيم : توقف عن التمثيل الان لقد ماتت ( ابعدت يداها )

كريس : حسنا اسف ان كنت ازعجتك

سيم : ايمكنك اخبارى سبب انك تتحدث عنى اثناء

لقد كنت تتحدث عنى و انت فى حاله الاغماء

كريس : انا !! ماذا قلت ؟؟

سيم : م م م ماذا قلت ( بتوتر ) لقد كنت تقول انك تحبنى

كريس : ماذا o_O * اوووه هل يجب ان اعترف لها الان * يا سيم انها تخارف عقل باطن لا تهتمى

سيم : حسنا لن اهتم سأنام الان و سأذهب فى الصباح و عندما يتم علاجك باالكامل لا تنسى وعدك لى

كريس : * اااااااااه غبيه كيف لها ان تتحدث عن افتراقنا الان * حسنا نامى

ذهبت سيم للنوم على السرير للمرافق و كريس نام على سريره ينظر لها

و ظل مستيقظا الى ان ظهرت اشعه الشمس و استيقظت سيم

كريس : صباح الخير اتمنى ان تكونى نمتى جيدا

سيم : شكرا لك .. لم اكن انام جيدا لا انا ولا والدتك لذا اهتم بنفسك من الان

كريس : هل تقلقين بشأنى ؟

سيم : بالطبع لا فقط لاننا كنا نتحمل الاهتمام بك

كريس : الا يمكنك ان تقولى لى ما حدث لقد كنتى غاضبه بالامس لذا خفت ان اطلب منك شئ

سيم : لم اكن غاضبه ابدا

كريس : و لكن لما تعاملينى بهذا الجفاف ؟

سيم : و ماذا يفترض بى ان افعل ؟

كريس : اريد الذهاب من المشفى الان ارجوكى اطلبى منهم السماح لى بالخروج

سيم : لما تغير الموضوع هااه ؟ و لماذا تريد الخروج الان يجب ان ننتظر حتى تستعيد صحتك

كريس : انا لم اغير الموضوع فقط بدأت اشعر بكراهيتك لى و انا لا اريد ان اشعر بهذا مجددا

سيم : هههههههه و هل تتوقع شئ غير الكراهيه

كريس : الم تشعرى ابدا و لو لمره واحده بالحنان الـ…. .. حسنا لا يهم اسف اريد الخروج الان

سيم : ( تنظر له بسخريه ) اذا هذا اخر شئ يمكنك طلبه منى و بعدهها ستعيدنى الى اهلى

كريس : حسنا

خرجت سيم و تمت الاجراءات و خرجو من المشفى و ذهبو الى المنزل الخاص بكريس لم يذهبو الى البيت الذى فوق التله

و كانت اخبرت سيم الام على الهاتف فعند وصولهم وجد كريس امه تستقبله فى المنزل

الام : اهلا بك بنى لقد عدت الى امك بخير ( تحتضنه )

كريس : امى لقد اشتقت لكى حقا ( بدأ بالبكاء )

الام : اوه ابنى لما تبكى الان

كريس : احتاج الى احتضان احد يخفف عنى الم قلبى

الام : من الذى حاول جرح قلبك و سأقتلع قلبه بيدى

كريس تنهد بهدوء و ابتعد عن امه و نظر لها و فهمت الام انه يقصد سيم بقوله

الام : يا سيم انتى هل اخبرتيه عن ما حدث ؟

سيم : لا

الام : اتعرف عزيزى ان سيم قد كانت تبكى اكثر مما ابكى انا

سيم : O_O امى فقط لان كان شكلها مخيف لا اكثر

الام : سيم لا تحاولى اخفاء حبك انه يحبك

سيم و كريس نظرا الى بعضهما و غضبا كثيرا

كريس : * هذه الغبيه لم تخبرنى بمشاعرها و هى تحبنى و لكن لما تتنمر على *

سيم : * ههههههه و هل على ان اصدق انه يوجد بداخله قلب يعرف معنى الحب *

الام : يا انتما لما تنظران الى بعضكما هكذا !! سيم اذهبى و حضرى له السرير لكى ينام و ساعديه و انا سأعد لكم الطعام

اتكأ كريس على كتف سيم بذراعه و جههما متقاربان و لكن سيم تبعد بنظرها بعيدا الى ان دخلا الغرفه و ساعدته ع الجلوس و لكن نظر لها كريس نظره تعجب شديد

كريس : هل ما قالته امى صحيح ؟

سيم : اجب انت على هذا السؤال اولا

كريس : ماذا اتعنين انك تريدين معرفه ان كنت احبك ام لا ؟

سيم : م م م م ماذا !! لا فقط اقصد و هل على ان اصدق انك تمتلك قلبا اصلا ؟

كريس : و لما لم يكون عندى قلب .. انا لدى قلب يدق و يشعر و يحب و يكره

سيم : ( بسخريه ) لا اظن

فجأه جذبها كريس نحوه بقوه و وضع رأسها قرب قلبه تماما

كريس : اتسمعين دقاته الان ؟؟ اتشعرين به الان ؟

سيم : انت لا تفعل ذلك مره اخرى ( قالتها بغضب )

كريس : حسنا لن افعل و لكن انا اثق انك سمعتيه ان كنتى صادقه ارجوكى اجبينى اسمعتى دقاته ام لا !!

سيم : نعم لقد سمعته

كريس : اشعرتى به ؟

سيم : أ أ أ أشعر به و لما اشعر به ؟

كريس : ارجوكى اجيبينى ؟

سيم : ( تصرخ ) انت يا لما تفعل هذا معى هاه ؟

كريس : ( بغضب ) لانى احبك ايتها الغبيه

سيم : هاه O_O

عم الصمت لدقيقتين و هم ينظرا الى بعضهم البعض فى قمه التعجب مما قاله كريس حتى هو مندهش تماما مما قاله

كسر الصمت دخول الام الغرفه

الام : يا لما انتم هكذا ؟؟

اعتدل كريس و سيم و هم ينظران الى بعضهما ثم الى الاسفل

الام : هيا سيم لقد احضرت لكى الطعام لكى تطعميه هيا

سيم : ماذا . أطعمه !!!

الام : و من التى يمكنها ان تفعل هذا غير زوجته المستقبليه ؟

سيم : زوجته !!! ماذا تقولين امى ؟

الام : ماذا هل اخطأت فى هذا ؟

سيم :انتى تتحدثين عنى و تقولين انى زوجته المستقبليه لماذا تقولين هذا ؟

الام : لانكم تتبادلان الحب بالطبع ستتزوجون .. ام هل لا تريدين الزواج من ابنى ( و هى تنظر الى كريس و هو يبعد نظره بعيدا ) حسنا سأذهب الان .. اطعميه و اهتمى به هذا امر لكى

خرجت الام و اغلقت باب الغرفه و ظلت سيم تنظر الى كريس بغضب لكنه ينظر بعيدا و كأن لم يحدث شئ

سيم : ما هذا الذى تقوله والدتك ؟

كريس : لا اعلم

سيم : حسنا ان كنت لا تعلم اخبرها ان تتوقف بمجرد سماع ما قالته شعرت بالاشمئزاز

كريس : ( شعر بالغضب الشديد ) و لما تشعرين بالاشمئزاز هل انا شخص قذر

سيم : بالطبع انت اقذر انسان اعرفه على الارض

كريس : انتبهى لما تقولين .. بالفعل كنت شخص سيئ و لكنى تغيرت تماما و انتى هو الشخص الذى غيرنى

لذا يجب ان تلمسى التغير و تتعاملى معى بطريقه افضل من هذه

سيم : تستحقها -_-

كريس شعر بالاختناق حقا و قد بدأت دموعه تتجمع فى عيونه و بعد مرور لحظات امسكها كريس من ذراعيها بقوه

و اقربها الى جسده و عيونه مقابله لعيونها تماما و هى فى حاله صدمه

كريس : توقفى عن ما تقوليه عنى و انظرى الى عيونى و ستعلمين انى صادق تماما فيما سأخبرك به

سيم انا احبك لقد امتلكتى قلبى لقد حولتنى من انسان بلا روح الى انسان مفعم بالحياه

قال كلماته و صمت الاثنان قليلا و غرقا فى التفكير و هم ينظران فى عيون بعضهم

سيم : * اوه ما هذا لما تنتابنى الرعشه الان .. لما لا اريد الابتعاد عنه .. لقد اعترف لى بحبه و قلبى سعيد الان

لما هذا يحدث لى الان .. ااه ما الذى يجب على فعله !! انا اشعر بالحب نحوه *

قاطع كريس تفكيرها بجذبها نحوه حتى احاطها بكلتا ذراعيه بقوه و هو ممسك برأسها و يضعها على صدره

كريس : انا اشعر انك تبادلينى مشاعر الحب ايضا .. قولى شئ سيم .. اخبرينى بمشاعرك

كانت سيم تسمع لكلماته وهى صامته تماما

سيم : * اااااه انا اشعر بالدفئ بين يديه … ايضا اسمع نبض قلبه سريع .. هل حقا يحبنى !! *

كريس : ارجوكى قولى شئ

سيم : ايمكنك تركى للحظه فقط اشعر انى افقد توازنى

ابتعد كريس قليلا و امسك بيديها و لكنه شعر انها ستسقط لذا اسندها الى ان جلست على السرير و جلس بجانبها

كريس : هل انتى بخير .. لما انتى هكذا ؟؟

سيم : انا هكذا بسبب الصدق فى هذا العناق .. شكرا لك لاول مره اشعر بالصدق معك

كريس : لكنى كنت صادق معكى انتى دائما

سيم : كنت اخاف منك كنت افكر انك وحش لديه فريسه و كانت هذه انا الفريسه

كريس : اذا كنت انا وحش لما لم التهمك اذا

سيم : هذا ما جعلنى اصدم الان

كريس : سيم انا احبك .. فقط اعطينى فرصه لاثبت هذا

سيم : و لكنى مازلت اكن لك مشاعر الكراهيه عن ما فعلته لى

كريس : يمكننى معالجه ما حدث سابقا و لكنى لا يمكننى العيش بدونك

سيم نظرت الى عيونه لتجد دموعه تنزل من عينيه اثناء حديثه معها بدأت تشعر بالاختناق

سيم : لا يمكننى الوقوع فى حبك انت من دمر حياتى

كريس : سأصلح كل شئ و سأجعلك تنسين كل ما حدث ارجوكى اقبل

سيم : اخبرنى اولا هل انت من البشر صعب البوح بمشاعرهم

كريس سمع السؤال و انزل رأسه ارضا و تنهد بقوه

كريس : انا لم اقع فى حب اى فتاه .. لكنك سلبتينى قلبى و اوقفتى كل ما كنت افعله سئ

.

.

.

.

ملحوظه

( انتم فقط تقرأون و لكن لا تعليقات اسفه لن انزل اى بارت جديد حتى اجد عدد التعليقات زادت الى 10 تعليقات فى هذا البارت )

16 تعليقات على “روايه ^ لما انا ؟!! ^ (البارت #9)

  1. البااااااااااااااااااااااااااااااااااااااارت جااااااااااااااااااااااااااااااااااااامد كملي اووني بجد كريس صعب عليا 😦

  2. اوني كملي بليييييييييييييييييييييييييييييييييييييييز وانتي بتتاخري بتنزيل 😦 😦

  3. رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤعه اونى البارت جمييييل جدا فايتينغ :*
    الاحداث جمييييله جدا 🙂
    ياريت متتأخريش فى تنزيل اللى بعده تشييييبال

اسعدونا بتعليقاتكم

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s