روايه ^ لما انا ؟!! ^ (البارت #7)

البارت السابع ❤

لما انا

و فى الطريق وقعت عيون كريس عليها حيث ان شعرها المبعثر يتطاير هنا و هناك و تظهر على وجهها البراءه حيث انه

لام نفسه على ما سببه لها من اذى و لكنه عاد بنظره الى الطريق و هو يفكر بها

و بعدما وصل الى المنزل ايقظها حيث كانت نامت من التعب قليلا و اسندها حتى دخلت المنزل

و طلب منها الاستلقاء على السرير و ذهب هو و جهز لها من اطيب الطعام

و ذهب اليها بدون اى كلام و جلس بجانبها ليطعمها

سيم : ايمكننى سؤالك شيئا هام ؟

كريس : تفضلى ماذا تريدى ان تسألى ؟

سيم : هل انت تتعامل معى بلطف بسبب ذلك الاتـ……

كريس : ( وضع اصبعه على فمها ) بسبب تلك المصائب التى افتعلتها لكى سأحاول جعلك تنسين انى انسان سيئ

سيم : * اششششش اذا هو يتعامل معى هكذا فقط بسبب الاتفاق * حسنا

كريس : * هل بدأت تشعر بحبى لها ؟!!! *

بعد ان اطعمها جعلها تنام و ترتاح و ذهب الى المطبخ و نظفه و جهز حقائب الانتقال من البيت و ايضا و ضع لها كل شئ ستحتاجه فى حقيبتها كان قد قرب الصباح  على الاشراق ذهب الى الغرفه الاخرى و نام فقط لمده ساعتين و استيقظ

على صوت ضجيج فى الغرفه الاخرى فذهب بسرعه ليجد سيم واقعه على الارض فذهب اليها مسرعا

كريس : ماذا بكى ما الذى حدث ؟

سيم : شعرت بالدوار لذلك قد وقعت

حملها كريس و عندما كانت بين ذراعيه تقابلت عيونهم و شعر كريس بالتوتر و هى بالخجل

ثم جعلها تنام على السرير

سيم : لما عيونك حمراء هكذا

كريس : لا شأن لكى بهذا .. اتريدين الاستحمام ؟

سيم : بالطبع و لكن لما تسأل

كريس : سأساعدك

سيم : ماذا O_o ؟

كريس : لا تقلقى سيكون بيننا حدود و ايضا سأضع شيئا حولك و لكنىى لا يمكننى تركك الان

سيم : ( فى حاله اندهاش و ذهول ) و لكنـ……..

كريس : ( اقترب كثيرا حتى كانت شفتاه بجانب اذنها تماما ) انا بالفعل شخص سيئ و لكن أفى بوعودى

هيا ……….

قال كلماته و هى مندهشه و حملها و ذهب بها الى الحمام و اجلسها فى حوض الاستحمام و احضر بشكير و وضعه امام عيونه

كريس : اخلعى ملابسك الان و عندما تنتهى ضعى هذا حولك

فعلت سيم ما قاله و هو حقا لم ينظر اليها مطلقا و بعدما انتهت .. احاطت جسدها بالبشكير  و شغل كريس الماء و هطل الماء على جسدها و هو مغمض العيون و لكنه فقط بجانبها تحممت سيم و انتهت و لكنه اسندها و هى بنفس هذا البشكير الى الخارج و قطرات الماء تتساقط من جسدها اجلسها كريس على السرير  و احضر ملابسها

و اعطاها ملابس جديده من التى اشتراها لها و ارتدت ملابسها و عندما نظر اليها كريس

كريس : * يا الهى انها تبدو جميله حقا * اتريدين وضع الماكياج ؟

سيم : لا اريد

كريس : هذا افضل .. انتظرينى قليلا حتى استحم و ارتدى ملابسى و آتى

سيم : ماذا ؟ هل ستتركنى ؟

كريس : هههههه اتأتين معى ؟

سيم : سأفعل مثلما فعلت انت

كريس : اوه حسنا تعالى

ذهبت معه و جلست بعيدا عن الماء و اغمضت عيونها حتى انتهى من الاستحمام و خرجو من الحمام

و تأنق كريس قليلا و قال لها هيا

سيم : و ماذا عن الملابس

كريس : لقد جهزت كل شئ يجب ان نذهب الان

سيم : حسنا هيا

خرجا الاثنان و ركبا السياره  و اثناء تحرك السياره

كريس : سيم يجب عليا الاطمئنان على امى و اخبارها انى سأذهب الى هناك اولا

سيم : حسنا

كريس : لذا يجب ان تتعرفى الى امى اليوم بشكل رسمى اتمنى الا يزعجك هذا

سيم : لالا لن يزعجنى هيا * اوه لماذا يتكلم بطريقه لطيفه انه على غير عادته *

تحرك كريس بالسياره و قد اعطى سيم بعض العصائر تشربها و هى بالطريق معه

و عند وصولهم الى منزل امه نزلا الاثنان و دخلا المنزل و عندما رأى كريس امه امسك يد سيم و جعلها تتقدم امامه و هو ممسك بكتفيها

كريس : امى اعرفك بـ سيم

سيم : مرحبا سيدتى سعدت بلقائك

الام : مرحبا ابنتى اسفه مما حدث منى قبلا و مما صدر من ابنى و جعلك تتأذين و لكنه سيصلح اخطاءه قريبا

كريس : امى اتينا لاخبارك اننا سنذهب الى بيتى فوق التله لذا لا تقلقى و ان شعرتى بأى سوء اتصلى بى او تعالى الى هناك فورا

الام : حسنا ابنى انتبه لها و لاتنسى انا اقوى بوجودك بجانبى

قبل كريس رأس امه و امسك بيد سيم و خرجا من المنزل بعد ان ودعت سيم الام ايضا

و عندما كانو بالطريق

سيم : يا .. ايمكنك اخبارى كيف لك ان تمسك بيدى وقتما تشاء هكذا

كريس : أيزعجك هذا ؟

سيم : بالطبع يزعجنى لا تفعل هذا مره اخرى

كريس : حسنا لن اقترب منكى مره اخرى

سيم : * ما هذا انه لطيف حقا .. هل انا قاسيه عليه .. و لما اهتم اصلا لما اشعر هكذا تجاهه *

نظرت اليه سيم نظرات تعجب و هو يعاملها بلطف حقا وكان فقط ينظر لها و يبتسم ابتسامه صادقه

و طوال الوقت يعطيها عصائر لتشربها فقط و عند وصولهم ادخل كريس السياره المنزل و نزل اولا و فتح لها الباب و حاولت ان تستند لتقف و لكنها امسكت بيده و نظر لها

سيم : اسفه و لكنى لا اقدر على الوقوف جيدا

كريس : حسنا افعلى ما تشائين .. ان اردتى ان احملك سأفعل

سيم اومأت برأسها بالرفض  و لكنه اقترب منها لتستطيع الوقوف جيدا

ادخلها كريس و جلست تتعجب من جمال هذا المنزل

كريس : هل يمكنك النوم فى اى مكان الان حتى ارتب اشياءنا

سيم : سأساعدك

كريس : لا فقط انتى نامى لا اريد شيئا اخر

و ساعدها كريس على النوم و ذهب هو و قد رتب المنزل تماما و ملابسها ايضا و حضر بعض الطعام ايضا و لكنه شعر بالتعب و الارهاق

بعد ان انتهى تماما ذهب اليها و ايقظها و طلب منها ان تذهب الى غرفتهم ف امسكت به و ذهبت معه الى الغرفه لتجد

غرفه بها سريرين منفصلين و ايضا خزانه للملابس و حمام و كانت الغرفه فى حاله من النظافه و الترتيب

اعجبت سيم الغرفه و ذهبت لتجلس على احدى السريرين

كريس : لقد رتبتها هكذا حتى اكون معك فى الليل ايضا حتى لا تأذيكى

سيم : حسنا لا بأس

كريس : هل تريدين الطعام ؟

سيم : لا اريد فقط اريد النوم

كريس : حسنا نامى الان و غدا ستكونين بخير

نامت سيم و وضع كريس الغطاء عليها و اغلقت عيناها و هى تفكر

* لما بدأ يعاملنى بهذا اللطف و لما احضرنى الى هنا لقد قال انه لا يريد ان يحضر احدا هنا و لكن ما السبب

اششش لماذا اشغل نفسى بالتفكير به اصلا انى اكرهه *

غرقت سيم فى النوم العميق بعد تفكيرها فيه و بعد ان شعر كريس انها نامت اغلق كل الانوار فى المنزل فهو لا يحب الانوار مضاءه

ثم ذهب و نام فى السرير المقابل لسريرها و هو ينظر اليها و يفكر

* لما انا واقع معها هكذا .. اشعر بالدفئ حين انظر لها *

ظل كريس ينظر لها و هى نائمه حتى تاه فى نومه و اذ جاء له هاتف فى حلمه

_ يحلم _

كريس عزيزى ابتعد عنها انت لى و انا لك 

ظل هذا الهاتف طوال الليل فى اذنه و بدأ يشعر بالعرق الشديد بالرغم انهم فى مكان بارد ثم استيقظ فجأه

شعرت سيم بشئ غريب استيقظت ايضا

سيم ( توسعت عيناها عندما رأته يتعرق فى حاله ضعف غريبه ) : اوبا هل انت بخير ؟

كريس : كادت تقتلنى ( يتكلم بصوت مخنوق )

اعتدلت سيم فور سماعها لكلماته و احضرت منشفه صغيره و بدأت بالتقرب له و هى تمسح عرقه و تحاول تهدأته

كريس : هل انتى بخير الان ؟

سيم : انا بخير و لكن ماذا عنك ؟

كريس : هل تقلقين بشأنى ؟

سيم فكرت فيما تفعله و قلقها و تذكرت انها يجب ان تكرهه ثم ابتعدت فجأه

سيم : لا انا قلقه بشأنى انا

كريس : حسنا .. انا بخير الان

سيم : انا جائعه سأحضر الطعام فى الخارج اتبعنى ان كنت تريد الطعام

تركت كريس و هى تقف على ارجل ترتعش من التعب و عندما وصلت الى المطبخ و كانت تفتح براد الماء لتجد به دماء فتصرخ عاليه

فعندما يسمع كريس صوتها يخرج مسرعا اليها ليجدها واقعه على الارض تبكى و تصرخ فيقترب منها و يمسك بيدها و يحاول تهدئتها

كريس : يا سيم ماذا حدث ؟

سيم : اوبا لقد رأيت دما فى البراد

كريس : ماذا ؟

اعتدل كريس ليرى البراد و لم يجد به الا الماء

كريس : اين البراد به ماء فقط

سيم : ماذا ؟

كريس : اهدئى سيم اعتقد ان هذا اثر المشفى و العلاج لا اكثر

سيم : اوبا حقا لقد رأيت دماءا

كريس : اصدقك .. تعالى معى

اخذها كريس الى الغرفه و كتب على ورقه

لقد جاءتنى فى الحلم و قالت لى انا لك و انت لى فقط 

اعتقد انها تحاول تخويفنا الان لذا اذا كنتى مستعده لنمسك ببعضنا و نحاربها

سيم نظرت له نظرت تعجب و كتبت له كيف

نظر لها كريس بجديه و كتب

سنتقرب اكثر من بعضنا و اعدك انى لن اؤذيكى و عندها ستحاول قتلك عندها سأقتلها انا و بعد ان ننتهى من هذا سأعيدك الى اهلك و لن ترى وجهى مره اخرى

نظرت له سيم  و كتبت

حسنا و ان لم تعيدنى لاهلى و تحاول اصلاح ما فعلته سأقتلك و اموت فى النهايه ليس لدى احد فى هذه الحياه

ابتسم لها كريس و قال : هل نتناول الفطور معا حبيبتى سأجهزه لكى

سيم : حسنا

شعرت سيم بالغرابه و لكن لا بأس ان كان هذا مساعده منها لشخص بدون مساعدتها قد يكون ميتا الان

كريس جهز الطعام و جلس معها و حاول اطعامها بيديه و هى تبتسم و بدأت تلعب دور الحبيبه بأتقان حتى انه نسيت انها تكرهه

مر الفطور و اثناء ما هى تغسل الصحون اقترب منها كريس من الخلف و احتضنها و هى شعرت بالفزع لانه قد فاجأها و هو يقول

كريس : هل تريدين مساعده حبيبتى ؟

سيم : شكرا عزيزى ( قالتها بتوتر شديد )

كريس : لا تتوترى فانا زوجك المستقبلى ( همس فى اذنها ثم نظر لها و غمز غمزه صغيره )

سيم انتهت من الصحون و هو مازال محتضنها و ابتعد عنها كريس

كريس : هل تريدين ان نتمشى خارجا قليلا

سيم : مممم حسنا سأرتدى شيئا و آتى

كريس : سآتى لمساعدتك

سيم نظرت له بتعجب و لكنه غمز لها لتفهم انه لا يجب ان يتركها وحدها حتى لا تؤذيها و ذهب معها و اغمض عيناه حتى ارتدت ملابسها

ثم خرجا الاثنان و عندما بدأو يتمشون اقترب كريس منها و امسك بيديها و احتضن اصابعها و هى تنظر بتعجب فقط

ثم بدأ كريس بالتحدث معها بلطف

كريس : هلا اخبرتينى بشأن عائلتك

سيم : ماذا تريد ان تعرف ؟

كريس : كل شئ

سيم : انا لدى عائله صغيره امى و ابى و اخى الصغير و انا فقط عندما قابلتك اول مره كانت عائلتى تجبرنى من الزواج بشاب غنى  و انا كنت واقعه فى الحب مع شاب فقير و كنت قد اخبرت الشاب الذى احبه فابتعد عنى و خاننى وقتها لذا كنت ابكى فى هذا الوقت

كريس : هل كنتى تحبينه ؟

سيم : نعم

كريس : انه شاب محظوظ جدا

سيم : شكرا لك و لكن هلا اخبرتنى عنك

كريس : عن ماذا بالتحديد ؟

سيم : عن حياتك ايضا

كريس : لقد كنت شاب طائش و كل يوم اذهب الى الحانه لاخذ فتاه جميله و اقضى معها الليل فقط ولانى الوحيد لدى امى وليس لى اصدقاء فـ امى لا تعترض على ما افعله بل تلبى لى كل ما اطلبه منها

سيم : ألم تواعد من قبل ؟

كريس : كيف لفتى يقضى كل ليله مع فتاه مختلفه ان يواعد او يكون صادق حتى

سيم : اذا انت تعرف عيوبك

كريس : نعم اعرفها و لكنى توقفت عن فعل هذا منذ ان اخذتك انتى

سيم : و لماذا ؟

كريس : فى هذا اليوم كنت افكر فيكى مثل بقيه الفتيات اللواتى تقضين الليل معى و لكنك رفضتى حتى انى اخذتك رغما عنكى

هذه كانت اول ليله اقضيها بدون فعل هذا و قد شعرت بالراحه و الهدوء هذا اليوم بالرغم انك كنتى مزعجه

لذا تمنيت لو كنت انا ذلك الشاب الذى تواعدينه

سيم : م م ماذا ؟

كريس : بعد ان ذهبتى و حتى رأيتك مره اخرى لم افعل هذا قد كنت توقفت تماما انتى كنتى فى تفكيرى دائما

سيم : هل انت جاد

كريس : انا لاول مره اتحدث بصدق

سيم : اوبا …

كريس : اشعر بالسعاده حينما تقولين لى اوبا و سأشعر بالسعاده اكثر ان ناديتنى بأسمى

سيم ابتسمت قليلا : كريس اوبا لنعود انا بدأت اشعر بالبرد

كريس تفاجأ كثيرا : حسنا لنعود

.

.

.

انتهى البارت السابع

ملحوظه

( انتم فقط تقرأون و لكن لا تعليقات اسفه لن انزل اى بارت جديد حتى اجد عدد التعليقات زادت الى 10 تعليقات فى هذا البارت )

15 تعليقات على “روايه ^ لما انا ؟!! ^ (البارت #7)

  1. رووووووووووووووووووووووووووووووعه اونى فايتينغ البارت احداثه كتير وجميله اوى ياريت متتأخريش فى تنزيل اللى بعده فايتينغ 🙂 ❤ :*

  2. اونى البارت جميييييييل جداجدا و ياريت متتئخارش ارجوكي و انا هكتبلك تعليق صاحبتي على البارت لانها مش هتقدر تكتبة من علي الموبيل

  3. اونى انا كلمت صاحبتى على الفيس و كتبتلى التعليق يا ريت تعتبري ان دة تعليقها
    التعليق : وااااااااو اوني البارت تحفه جدا و معلش اني مبعرفش اعمل كومنت عشان بفتح من الموبيل بس بجد بتعجبني كل رواياتك فايتينغ اوني كوماوا

  4. رووووووووعةاوني يجنن كملي بسرعة البارت حلو اوي ياريت اوني لاتتاخري اوني وفايتنغ

اسعدونا بتعليقاتكم

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s