روايه ^ لما انا ؟!! ^ (البارت #10)

البارت العاشر ❤

لما انا

كريس : انا لم اقع فى حب اى فتاه .. لكنك سلبتينى قلبى و اوقفتى كل ما كنت افعله سئ

سيم : يمكننى رؤيه هذا فى الدموع فى عيونك لذا توقف عن البكاء ف انت فى نظرى شخص قوى لا اريدك ضعيف هكذا

كريس : سأقوى بحبك فقط لذا كونى معى

نظرت سيم الى كريس بعمق قوى حتى قرأت الصدق فى عيونه حقا ثم نظرت اليه و هى تبكى

سيم : حاول ان تظهر انك شخص طيب و سأحاول ان اعطيك فرصه اخرى

كريس : حسنا سأفعل ما بوسعى لكى تسامحينى

ابتسم كريس و مازالت الدموع فى عيونه حتى ذهبت سيم لتحضر له الطعام

سيم : هيا يجب ان اطعمك

نظرت اليه و هى مبتسمه و بدأت فى اطعامه و بدأ يشعر بالسعاده مما تفعله سيم

اطعامها له جعله سعيد بشده حتى انه كان يبكى و هو يبتسم ايضا كانت سيم تتجنب النظر اليه

بعد ان انتهت سيم من اطعامه حملت الاطباق و ذهبت الى المطبخ و عادت اليه و معها منديل و تعطيه الى كريس

سيم : توقف عن البكاء ارجوك

كريس : الدموع تخرج وحدها احاول منعها لكن لا جدوى .. ايمكنك محاوله ايقافها ؟!

سيم مدت يدها بالمنديل الى وجهه و مسحت الدموع حول عينيه

سيم : هيا يجب ان ترتاح الان

كريس : حسنا سأنام

سيم ساعدته حتى نام و وضعت عليه غطاءه

سيم : هيا نام الان و سأذهب الى النوم خارجا و ان احتجت اى شئ فقط نادى بأسمى و سآتى اليك

خرجت سيم و اغلقت الباب خلفها لتجلس و ظلت تفكر

سيم : * اااااه .. ما الذى يجب على فعل .. انا اشعر ان قلبى يتمزق .. هل يمكن ان اكون قد احببته !!

اششششش لما هذا الشعور ؟ لما انا ؟؟

اه سأموت من التفكير فيه .. لكن ماذا افعل هل يجب ان ابتعد عنه لكى انساه .. ام اعطيه فرصه اخرى *

جاءت الام فجأه و قاطعت تفكيرها

الام : بماذا تفكرين ؟

سيم : لا شئ

الام : مممم حسنا اخبرينى متى وقعتى فى حب ابنى ؟؟

سيم : ( شعرت بالغضب و بدأت تصرخ ) لو سمحتى لا تتحدثى و كأنى حبيبته انا اكرهه اكرهه

الام : لما تصرخين هكذا انا سيده اكبرك فى السن الا تعلمين ما هو الاحترام ؟

سيم : الاحترام هو ان تربى ابنك على الاخلاق و لا يمكنك لومى على اخلاقى بما ان اخلاق ابنك سيئه للغايه

الام : لماذا ؟؟ هل فعل شئ سيئ لكى ؟

سيم : من الواضح انك لا تعلمى شئ عن ابنك .. ابنك دمر حياتى

الام : O.O ماذا ؟

سيم : لقد اختطفنى و اجبرنى على النوم فى بيته و فى اليوم التالى رفضو اهلى تقبلى فى البيت مره اخرى فى اعتقادهم انى قد اخطأت .. اعلمتى الان لما ابنك يجعلنى اعيش معه .. لقد ابتعدت عن عائلتى منذ وقت طويل بسبب اخلاقه الفاسده

لقد اشتقت الى عائلتى حقا

قالت سيم كلماتها و هى تبكى و قد صدمت الام بما قالته

الام : هل اجبرك علــ……….

سيم : لم يستطع فعل ذلك .. انا فتاه قويه رغم كل شئ مررت به الا انى ساعدته فى التخلص من تلك الشريره التى كانت تريد موته .. و بالرغم من ذلك لم يفكر فى اى شئ حولى انا اتألم و هو فقط سعيد

و انتى ايضا فقط لم تفكرى حتى اين عائلتى او لما انا معه دائما

الام : لالا لقد سألته مرارا و اخبرنى انه يحبك و ايضا شعرت انك تحبينه

سيم : نعم احببته و لكن مشاعر الكره تزداد فى قلبى .. اريد ان اعود الى عائلتى ولا اريد ان اظل منبوذه هكذا و كل هذا بسبب ابنك المدلل .. لا تتحدثى معى و بعد ان يستعيد صحته سيساعدنى فى العوده الى عائلتى وبعدها لا اريد ان اراكما

ذهبت سيم و تركت الام مصدومه مما قالته دخلت غرفه اخرى و جلست فيها تبكى

و جلست الام وحيده تفكر فيما قالته سيم و ايضا تفكر فيما فعله ابنها و لما الوضع سيئ الان و ما الذى يجب ان تفعله الان

عم الصمت لوقت طويل حتى استيقظ كريس .. نادى على سيم سمعته امه و ذهبت اليه

كريس : امى لقد عدتى !!

الام : نعم عدت .. لما دمرت حياه تلك الفتاه التى انقذت حياتك ؟؟

كريس : م م ماذا ؟؟ هل علمتى ؟

الام : نعم .. كم من الفتيات اللواتى دمرت حياتهن هاه ؟؟

كانت تتحدث الام بغضب و لكن لم يرد عليها كريس حتى ذهبت اليه و صفعته بغضب و بشده و بقوه ايضا

حتى سمعت سيم صفعتها و ذهبت الي غرفته لترى كريس فمه ينزف و هو واقع على الارض من شده صفعه امه

سيم : امى ماذا تفعلين انه مريض

امسكت سيم كريس و ساعدته على الوقوف و جعلته يستند عليها و هى تحاول مسح شفتيه من الدماء بيديها

الام : لما ساعدتيه و انتى تكرهينه ؟

سيم : انه متعب و لم يستعد صحته بعد

الام : اذا كرهت احد لا احاول حتى مساعدته و اتمنى الموت له .. هل انتى ملاك ام تحبينه ام ماذا ؟

سيم : اوبا استلقى هنا و سأخرج واحضر الدواء لفمك

الام : هل تتجاهلين كلامى الان .. حسنا .. اعدها الى عائلتها و سنهاجر الى الخارج لن اجعلك تراها مره اخرى

توقفت سيم مكانها و كأن قلبها تمزه

كريس : امى لما تفعلى هذا ؟؟؟

الام : لقد قالت انها تكرهك و انك بلا اخلاق و تكلمت معى بطريقه بذيئه . هل ستظل تحبها بعد كل هذا ؟؟

كريس : نعم سأحبها .. هى الفتاه التى تحملت كل شئ منى و اعرف بالرغم من انها تكرهنى الا انها تشعر بحبى لها

سيم ذهبت بعد ان قال كريس كلماته و لكن دموعها فى عيونها و بعد ان ابتعدت عن الغرفه

كريس : امى لما تفعلين هذا ؟؟

الام : لكى تعترف بحبها لك .. الكره يتغلب علي حبها لك اذا كنت تحبها فعلا حاول ان تتغير انها تستحق هذا انها ملاك

عادت سيم و معها الادويه وفى نفس لحظه دخولها خرجت الام و هى تقول

الام : سأعود فقط حينما تتصل بى ابنى .. انتظر مكالمتك

ذهبت الام الى منزله مطمئنه ان ابنها سيكون فى حاله جيده

كريس : ماذا حدث بينك و بين امى ؟؟

سيم : لا شئ فقط اخبرتها بما حدث معى بسببك

كريس : اه حسنا

سيم : سأنظف لك فمك .. اهدئ لان الدواء حارق

نظفت سيم فمه و عالجته و ساعدته للخروج من غرفته و جلسا الاثنان فى الخارج

سيم : سأجهز الطعام

كريس : لا اريد .. سيم اريد ان نذهب الى عائلتك .. متى تريدين الذهاب اليهم ؟

سيم : حقا .. هل ستعيدنى اليهم ؟

كريس : نعم سأعيدك اليهم لا تقلقى

سأخبرهم كل شئ و سأتركك معهم و لكنى سأراكى بالطبع لقد تعودت على وجودك معى

سيم : ( ينبض قلبها بقلق ) هل ستتركتى افعل ما يحلو لى

كريس : سأتركك و لكنى سأسعى الى ان تحبينى كما احبك انا

سيم شعرت بالتوتر قليلا و احمرت وجنتيها و صمتت قليلا

سيم : اذا متى سنذهب اليهم ؟

كريس : اتريدين العوده اليوم ؟؟؟

سيم : م م ماذا ؟؟ اليوم ؟؟؟ هل تتحدث بجديه ؟؟

كريس : لا اريد ارغامك على شئ اخر ولا اريدك ان تكونى هنا رغما عنكى اكثر من الوقت الذى كنتى بجانبى فيه رغما عنكى

سيم : و لكنك متعب ايمكنك اعادتى و الجلوس مفردك و انت بهذه الحاله ؟

كريس : سأعتبر هذا خوف على صحتى  ولكن لا تقلقى سأكون بخير فقط قررى متى تريدين العوده و سأعيدك فى الحال

سيم : حسنا بعد ان تستعيد صحتك هذا افضل

كريس : لا تكترثى لامرى كثيرا .. سأكون بخير

سيم : هل تحاول التخلص منى اذا ؟؟

كريس : فقط احاول التخلص من الكره بداخلك نحوى

سيم : حسنا .. سأتجهز لمقابلتهم خلال يومان و بعدها سنذهب

كريس : حسنا .. سأجهز الطعام معك

سيم : لا سأجهزه انا ارتاح انت فقط

كريس : لا ارجوكى اتركينى اساعدك انا لست مرتاح هكذا

سيم : حسنا

ذهبو الاثنان الى المطبخ و كريس يساعدها فى تحضير الاطباق و اثناء ذلك كانت سيم تنظر الى كريس

لاحظ كريس هذا و حاول تجنب ان ينظر لها حتى ان كان يحمل اطباق كثيره

سيم : اعطنى هذا ارجوك ارتاح انت

كريس : سيم انا بخير لا تقلقى

سيم : اوبا انا قلقه ان تتأذى ارجوك ارتاح قليلا

كريس : حسنا سأضع فقط الاطباق و انتظرك على الطاوله

سيم : حسنا

ذهب كريس الى الطاوله و جلس منتظرها احضرت الطعام و بدأت سيم بأطعامه فتعجب كريس

سيم : ماذا !! لماذا تنظر الى هكذا ؟

كريس : فقط ارى مشاعرك الطيبه ( امسك يديها و اكل الطعام من يدها ) شكرا لكى

بعد ان انتهو من تناول الطعام جلس كريس فى ملل

كريس : ايمكننا ان نخرج قليلا .. اريد التمشى قليلا

سيم : حسنا .. سأبدل ملابسى

بدلو ملابسهم و خرجا للتمشى قليلا ذهبو الى منتزه قريب من المنزل وكان كريس يتمشى قريبا منها

كانت سيم تتمشى بجانبه هادئه تماما و كان كريس يراقبها بهدوء حتى اقترب منها قليلا و مد يده قليلا ليمسك بيدها

شعرت سيم بأصابع كريس تحاول احتواء يديها  .. لم تعارض سيم فى هذا ابدا فقط كانت تنظر الى كريس بتعجب

كريس : * اوه لم اتوقع ان تعطينى يدها هكذا .. هذا يثبت انها فقط تتحمل لى مشاعر فى قلبها *

سيم : *  ما هذا ..! ما الذى يحاول فعله معى .. هل يريد جعلى ان احبه اكثر .. اوه لما يجعلنى ضعيفه هكذا انا حتى لم ارفض هذا اشششششششششش ماذا افعل ؟ *

نظرا الاثنان الى الارض و واصلا المشى ممسك بيدها و يعم الصمت عليهم دون كلام و بعد مرور القليل من الوقت

كريس : هل انتى مرتاحه ؟

سيم : ماذا ! اه نعم

كريس : لما انتى متوتره هكذا ؟؟

سيم : لا شئ فقط لان لم يمسك احد بيدى منذ فتره

كريس : من الان حتى نهايه العالم سأظل ممسك بها

سيم شعرت بالخجل و احمرت وجنتيها قليلا و اخفضت رأسها

كريس : لاول مره اشعر انك لا تكرهينى .. شكرا لكى سيم

سيم : لنعود الان

فى طريقهم الى العوده

كريس : سيم افكر ان ابيع هذا المنزل ما رأيك

سيم : ممممممم جيد

كريس : اريد ان اترك كل شئ قذر فعلته فى هذا البيت

سيم : و لكن سيلاحقك ماضيك اينما ذهبت

كريس : سأتركه و اترك كل شئ حدث معى خلفى لابدأ حياه جديده

سيم : هذا جيد .. اذا ستعيش مع والدتك ؟؟

كريس : لا سأشترى بيت اخر و لكن لن اختاره انا .. ستختارهه شريكه حياتى لمستقبليه

سيم : مممم اتمنى التوفيق اليك مع شريكه حياتك

كريس : شكرا .. لقد علمت الان انك تتمنين الخير لعلاقتنا

سيم : ماذا !!

كريس : الان يمكننى ان اخبرك انى لن اسمح بدخول احد الى حياتى غيرك

سيم : انت تحب التخيلات صحيح

كريس نظر اليها بغضب و شد على يديها قليلا

سيم : اااااااه انت تؤلمنى اوبا اترك يدى

ترك كريس يدها و عندما وصلو الى المنزل دخلو من الباب اوقفها كريس

سيم : ماذا ؟

كريس : احبك

قالها كريس و اقترب منها و فاجأها بقبله حنونه و طيبه جدا

قد احاط خصرها بيده و باليد الاخرى ممسك بوجهها ويقبلها قبله طيبه صغيره و ابتعد قليلا

لينظر فى عيونها الناعسه من صدمه الموقف

كريس : لا يمكننى الابتعاد عنكى .. اريدك بقربى دائما .. لقد احببتك و سلبتينى قلبى

عم الصمت لحظات قليله

سيم : اتركنى ارجوك .. لا تفعل هذا مجددا

كريس : انا لا احاول اجبارك على شئ فقط اعبر عن مشاعرى تجاهك .. اتمنى ان يأتى اليوم الذى تتقبلينى فيه كحبيب

سيم : ابتعد عنى انا فقدت توازنى تماما

اخذها كريس بأحضانه و قد شعر انها فقدت قواها تماما فـ قربها الى صدره

سيم شعرت بالدفئ و الحنان بداخل حضنه فبدأت بالبكاء

كريس : لماذا تبكى الان ؟؟ ما الذى تفكرين به ؟؟

سيم : اريد ان اعيش كفتاه عاديه اعيش مع عائلتى و اواعد شخص لطيفا  ويحبنى كثيرا ونتزوج ونعيش بسعاده

لكن ….

كريس : ستفعلين ما تمنيتى .. لا تقلقى ستعيشين حياه طبيعيه كأى فتاه

سيم : اتعدنى بذلك ؟؟

كريس : اعدك و لكنى سأكون الحبيب الذى يحبك كثيرا

سيم : هل تحبنى حقا .. ام فقط لتحصل على .. ارجوك اخبرنى الحقيقه .. لا تجعلنى احبك و تجرحنى فيما بعد

كريس : لن اجاوبك على هذا السؤال انتى ستعرفين الاجابه بنفسك فقط اسمعى قلبى

سيم : اتعلم شيئا ؟؟ بالرغم انى اكرهك الا انى اشعر بالحب الان

كريس : ااااااااااااه لقد اشعرتنى بالراحه الان . هيا لندخل انتى متعبه ولم تنامى جيدا هيا

سيم : حسنا

دخلا الاثنان و هم يشعران بالسعاده

كريس : حسنا سيم هيا اذهبى نامى و ارتاحى جيدا و خلال هذان اليومان اريدك ان تهتمى بنفسك جيدا لتجهزى لمقابله عائلتك بسعاده

سيم : حسنا اوبا

.

.

.

.

ملحوظه

( انتم فقط تقرأون و لكن لا تعليقات اسفه لن انزل اى بارت جديد حتى اجد عدد التعليقات زادت الى 10 تعليقات فى هذا البارت )

14 تعليقات على “روايه ^ لما انا ؟!! ^ (البارت #10)

  1. واااااااااااااااااه اخيرا نزل البارت
    طولتي اكثييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييير
    فايتينغ ❤ ❤

  2. كملي بليييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييز
    الرواية رائعة والكاتبة اروع

  3. روووووووووووووعه اوووونى
    بس اتأخرتى فى التنزيل ليه
    البارت جميييل جدا
    كملى تشييييييباااااااال
    اجا اجا فايتينغ 🙂 :*

  4. الرواية كتير رائعة انا قراتها كلها فى يوم واحد وكتير حلوه تسلم ايدك اونى فاتيجغ

اسعدونا بتعليقاتكم

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s